رمز الخبر: ۳۰۰۴
وقالت مصادر طبية، ان من بين الشهداء 6 مقاومين و4 مدنيين، بينهم طفلان ورضيع قد استشهدوا عندما تصدى رجال المقاومة لقوة عسكرية اسرائيلية خاصة مدعومة بالمروحيات توغلت الى شرق مدينة جباليا.
استشهد 12 فلسطينييا، وجرح 30 آخرون جراء غارات وتوغلات شنتها قوات الاحتلال الاسرائيلي اليوم السبت على جباليا شمال قطاع غزة.

وقالت مصادر طبية، ان من بين الشهداء 6 مقاومين و4 مدنيين، بينهم طفلان ورضيع قد استشهدوا عندما تصدى رجال المقاومة لقوة عسكرية اسرائيلية خاصة مدعومة بالمروحيات توغلت الى شرق مدينة جباليا.

وبذلك ترتفع حصيلة العدوان الاسرائيلي منذ الاربعاء الماضي الى 46 شهيدا وأكثر من 140 جريحا.

وفي حصيلة سابقة، أفاد مراسل قناة العالم الاخبارية، ان 9 فلسطينيين استشهدوا، بينهم 3 اطفال، وجرح 15 اخرون جراء توغل وغارات شنتها طائرات الاحتلال الاسرائيلي فجر اليوم على جباليا.

فقد استشهد رجل وابنته في توغل اسرائيلي شرق جباليا، كما استشهد طفلان شقيقان ورجل في غارة على المنطقة ذاتها.

وقال مصدر طبي: ان جاكلين ابو شباك (12 عاما) وشقيقها اياد (11 عاما) ورجل هو بسام عبيد استشهدوا اثر اصابتهم بصواريخ اطلقتها طائرات اسرائيلية على جباليا.

واكد المصدر، ان عددا من الجرحى نقلوا الى مستشفى "كمال عدوان" في بلدة بيت لاهيا في شمال قطاع غزة للعلاج.

كما استشهد مقاومان من حركتي الجهاد الاسلامي وحماس، وفتاة عمرها 17 عاما خلال مواجهات بين المقاومين وقوة اسرائيلية توغلت في منطقة جبل الكاشف شرق جباليا شمال قطاع غزة.

وذكر شهود عيان، ان الطيران المروحي الاسرائيلي تدخل في المعركة، وأطلق أكثر من 7 صواريخ باتجاه المقاومين الفلسطينيين في عدة مناطق محيطة بجبل الكاشف، مما أدى الى وقوع اصابات.

وأعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي عن استشهاد أحد عناصرها خلال المعركة، ويدعى مصلح عبد الله، كما وصل جثمان مقاوم ثان من كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس الى مستشفى كمال عدوان عبارة عن أشلاء مقطعة جراء استهدافه بصاروخ من قبل مروحية خلال المعركة.

الى ذلك افادت مصادر طبية، ان رضيعة استشهدت متاثرة بجروح اصيبت بها في بيت حانون.

في المقابل، اصيب مستوطن اسرائيلي على الاقل في قصف جديد نفذته المقاومة الفلسطينية استهدف بعدة صواريخ مستوطنة سديروت جنوبي الاراضي الفلسطينية المحتلة.

في هذه الاثناء، تفقد وزير الحرب الاسرائيلي ايهود بارك مدينة عسقلان بعد قصفها بالصواريخ الفلسطينية.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: