رمز الخبر: ۳۰۰۴۳
تأريخ النشر: 09:21 - 20 April 2011
عصرايران - اعتبرت نائب رئيس المؤتمر الوطني الصيني " جنجي لي " الجمهورية الاسلامية الايرانية بالبلد الصديق الحميم لبلادها مشيرة الي أهمية تعاون البلدين في مجال الطاقة.

و أفادت وكالة أنباء فارس نقلا عن الادارة العامة للاعلام والصحافة التابعة لوزارة الخارجية أن المسؤولة الصينية أعلنت ذلك لدي لقائها وزير الخارجية علي أكبر صالحي حيث اعتبرت سياسة تعزيز العلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية من الثوابت الاستراتيجية لبلادها.

و أكدت الضيفة الصينية دعم بلادها لمواقف ايران مشيرة الي علاقات الصداقة بين كلا الجانبين والماضي التاريخي للبلدين.

و وصفت نائب رئيس المؤتمر الوطني الصيني ايران والصين بالبلدين اللذين يؤديان دورا مهما للغاية علي الصعيدين الاقليمي والدولي مشددة علي أن التعاون بينهما يتمخض عن ارساء الامن والاستقرار في آسيا والعالم.

و قالت المسؤولة الصينية " ان سياسة تعزيز العلاقات مع ايران تعتبر خيارا استراتيجيا ومن الثوابت خاصة التعاون في مجال الطاقة وذلك نظرا للامكانات المتوفرة لدي كلا البلدين ".

و أعربت الضيفة الصينية عن أملها في اقامة مراسم الذكري السنوية الاربعين لإقامة العلاقات بين ايران والصين بالشكل الأفضل وطالبت المسؤولين في كل من الجمهورية الاسلامية الايرانية والصين بالعمل علي تعزيز العلاقات في المجالات كافة.

و بدوره أشار وزير الخارجية في هذا اللقاء الذي تم أمس الثلاثاء الي مكانة ايران والصين مؤكدا أنهما يمكن أن يؤديا دورا بارزا في تعزيز الروابط الاقتصادية بين الجانبين نظرا لمكانتهما وموقعهما التاريخي والحضاري.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: