رمز الخبر: ۳۰۰۵۰
تأريخ النشر: 10:24 - 20 April 2011
عصرايران - وكالات - بعد أقلّ من 48 ساعة على التحذير الذي أطلقته السعودية على لسان وكيل وزارة الخارجية للعلاقات الخارجية الأمير تركي بن محمد بن سعود الكبير ضدّ التهديدات الإيرانية وحفظ أمن البعثات الديبلوماسية السعودية في إيران، أكّدت طهران أمس، على لسان رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء حسن فيروزي أن القوة العسكرية الإيرانية لا تشكّل أي تهديد لجيرانها ودول المنطقة، مشيراً في تصريح لوكالة الأنباء الإيرانية إلى أن الجيش الإيراني بات اليوم مجهزاً أكثر من أي وقت مضى. كما أكّدت طهران أنها تتعهّد بضمان أمن السفارات لديها.

وفي وقت شدّد فيه فيروزي على أن الجيش الإيراني لا يشكّل تهديداً للدول المجاورة والإقليمية، وأنه لحماية الأراضي والمصالح الإيرانية، أشار إلى الوجود العسكري الأميركي في المنطقة، وقال: «إن وجود المسؤولين العسكريين والجنود الأميركيين والغربيين في دول المنطقة بما فيها العراق، هو بسبب وجود الموارد الطبيعية في هذه الدول».

وأضاف: «أن الغرب وعلى رأسه أميركا يحاول من خلال العدوان والاحتلال والاستعمار الحديث نهب الموارد الطبيعية القيّمة لدول المنطقة للحصول على النفط بأسعار زهيدة وبسهولة».

وأكدت إيران أمس (الثلثاء) أنها ستتولى أمن السفارات في طهران، وذلك بعدما هددت السعودية بسحب ديبلوماسييها إذا لم تُؤمَّن بعثاتها الديبلوماسية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية رامين مهمنباراست: «إن أمن السفارات جزء من المبادئ الأساسية، وسنتولى أمن السفارات وحياة الديبلوماسيين».
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: