رمز الخبر: ۳۰۰۵۷
تأريخ النشر: 11:26 - 20 April 2011
عصرايران - الوفاق - سيعقد مركز (دراسة أفكار ومؤلفات سعدي) ومدينة الكتاب في طهران وشيراز إجتماعات علمية وأدبية بمناسبة يوم تكريم الشاعر سعدي الموافق يوم غد الخميس21 أبريل. وفي ظل تسمية العام الإيراني الجديد (1390) بإسم (القصيدة في عقد معرفة أفكار ومؤلفات سعدي) فإن هذه الإجتماعات تتمحور غالباً حول قصائد سعدي والقضايا المتعلقة بها.

أن القصائد ودّعت مضامينها القديمة وإكتسبت هوية جديدة بعد أن تألق هذا الشاعر الكبير في سماء الأدب الفارسي، حيث تغيرت طبيعة العلاقة بين المادح وممدوحه في قصائد سعدي، وفي طور هذه العلاقة الجديدة، ينظر الشاعر إلى نفسه كمدعاة لإعتزاز الممدوح.

وأثرى سعدي كثيراً من المعاني الرومانسية والغرامية، والمفاهيم الإجتماعية والإنسانية، والكمالية والجمالية في قصائده الفارسية والعربية بفضل فكره الواسع، ثم أبدع مؤلفات رائعة خالدة.

وبيّن سعدي في مضامين قصائده ومراثيه وأشعار سردها في ضرب (ترجيع بند) وبقية مؤلفاته أنه رفض الإعتزال عن معاناة الإنسان والإنشغال بنفسه فقط. فهو كان يعيش إلى جانب بقية أفراد المجتمع، مخاطباً أصحاب القوة بحكمته ودهائه، مشجعاً إياهم على فعل الخير، ويحثهم ويحذرهم في الوقت نفسه، ومن جانب آخر، كان ينصحهم بأن يحسنوا خواتمهم ويحققوا السعادة لأنفسهم، ويوفّروا للمجتمع حاجاته وطلباته.

قال مدير مركز (دراسة أفكار ومؤلفات سعدي) (كوروش كمالي): وفقاً لتسمية عقد بإسم هذا الشاعر الفذ وبعد مضي خمس سنوات دُرست خلالها سمات زمن سعدي وحياته وأفكاره ولغته وكتابيه (كلستان) و(بوستان) وغزلياته، سمّي العام الإيراني الجديد (1390) عام (قصائد سعدي)، كما ستتم دراسة حلقات سعدي الأدبية، وقطعاته وهزلياته في إجتماعات علمية خلال هذا العام.
وأضاف: أن مركز دراسة أفكار ومؤلفات سعدي يتولى مسؤولية القسم العلمي في إحياء إحتفالات يوم سعدي، حيث ُعقد إجتماعات علمية خلال يومي الثلاثاء والأربعاء (19 ـ 20/04/2011) بالتعاون مع المعاونية الثقافية لمدنية الكتاب في صالة إجتماعاتها.

أشار كمالي إلى تفاصيل أكثر عن هذه الإجتماعات، قائلاً: حاضر في اليوم الأول منها (مظاهر مصفا) عن (مكانة قصائد سعدي في القصائد الفارسية)، و(مهدي نوريان) حول (من عنصري إلى سعدي)، و(موسى أسوار) عن (دور سعدي في القصائد العربية المعنية برثاء بغداد).

وإستطرد بالقول: في هذا الإجتماع سندرس (لغة سعدي في القصيدة والهزل) بحضور (نصر الله بورجوادي) و(ضياء موحد)، كما سيقدّم الموسيقار (سالار عقيلي) رؤيته حول سعدي من خلال الموسيقى.

ونوّه كمالي سروستاني إلى جدول أعمال اليوم الثاني لهذه الندوة، موضحّاً: أنه في إجتماعات اليوم الثاني ستحاضر (مريم حسيني) حول (دراسة تطبيقية لقصائد سنائي وسعدي)، و(نسرين فقيه ملك مرزبان) عن (معايير قصائد سعدي وهياكلها)، كما سيلقي (محمد علي سبانلو) كلمة عن (سعدي وبيتهوفن) و(عباس ماهيار) محاضرة حول (تبلور أفكار أشعري في قصائد سعدي).
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: