رمز الخبر: ۳۰۰۷
ويرأس الرئيس الايراني في هذه الزيارة التي تأتي بدعوة من نظيره العراقي جلال الطالباني ، وفدا رفيعا يضم في عضويته عددا من الوزراء ومستشاري رئيس الجمهورية.
عصر ايران – يبدا الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد يوم الاحد 2 اذار/مارس زيارة الى العراق تستمر يوما واحدا هي الاولى لرئيس ايراني الى العراق بعد انتصار الثورة الاسلامية في ايران.

ويرأس الرئيس الايراني في هذه الزيارة التي تأتي بدعوة من نظيره العراقي جلال الطالباني ، وفدا رفيعا يضم في عضويته عددا من الوزراء ومستشاري رئيس الجمهورية.

وسيتم خلال الزيارة التوقيع على عدة وثائق للتعاون واتفاقات كما سيصدر بيانا مشتركا من قبل رئيسي البلدين.

وافادت وكالة انباء "فارس" ان الرئيس احمدي نجاد سيتلقي خلال الزيارة نظيره العراقي جلال الطالباني ورئيس الوزراء نوري المالكي ورئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي عبد العزيز الحكيم والمرجع الديني ايه الله السيستاني على ان يتم خلالها بحث العلاقات الثنائية والاقليمية.

وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قد رحب في وقت سابق بزيارة الرئيس الايراني الى العراق وقال "اننا نرحب بالرئيس احمدي نجاد في العراق وهذه الزيارة يمكن ان تكون مثالا يحتذى لدول الجوار الاخرى".

واعتبر المالكي زيارة احمدي نجاد الى بغداد والتي تعد اول زيارة لرئيس دولة مجاورة للعراق، بانها مهمة للغاية وقال ان كبار المسؤولي الايرانيين والعراقيين سيناقشون خلالها مجالات التعاون الثنائي وسبل النهوض بالعلاقات بين البلدين والشعبين.

واضاف ان الجمهورية الاسلامية الايرانية هي بلد مهم واساسي في المنطقة وان اقامة علاقات طيبة مع ايران تحظى باهمية بالغة بالنسبة للعراق وتسهم في ارساء الامن والاستقرار في المنطقة.

وقد اكدت السفارة الايرانية في بغداد بان زيارة احمدي نجاد الى العراق ستتم في 2 مارس واعلنت ان الرئيس الايراني سيلتقي خلالها الرئيس العراقي جلال طالباني ورئيس وزرائه نوري المالكي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: