رمز الخبر: ۳۰۰۷۴
تأريخ النشر: 10:44 - 21 April 2011
عصرايران - اعتبر رئيس مجلس الشورى الإسلامي علي لاريجاني أن العلاقات الثنائية بين ايران والصين حققت تقدما جيدا في جميع المجالات, مؤكدا ان البلدين لديهما فرصا وإمكانيات كبيرة جدا لتوثيق وتوطيد التعاون بينهما.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان لاريجاني أشار خلال استقباله عصر الأربعاء في مكتبه بطهران نائبة رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني تشن تشي لي, الى العلاقات الأخوية والعريقة التي تربط بين ايران والصين, قائلا بالرغم من أن العلاقات الثنائية بين ايران والصين حققت تقدما جيدا في جميع المجالات إلا أن البلدين لديهما فرصا وإمكانيات كبيرة جدا لتوثيق وتوطيد التعاون بينهما.

ونوه الى التطورات الجارية في المنطقة وافتقاد شعوب بعض دول المنطقة لحقوق المواطنة الأساسية مبديا ترحيبه بالدور الفاعل الذي تلعبه الصين في التطورات الحاصلة في المنطقة.

كما أكد لاريجاني في جانب آخر من حديثه على أن النشاطات النووية الإيرانية ذات طبيعة سلمية وتجري في اطار القرارات الدولية ومعاهدة حظر الإنتشار النووي (ان بي تي), مضيفا "الجمهورية الإسلامية الإيرانية تعتبر ان الحوار والتفاوض هما السبيل الوحيد لتسوية بعض القضايا العالقة".

وأوضح رئيس مجلس الشورى الإسلامي أن تقارير الوكالة الدولية للطاقة الذرية تؤكد عدم وجود أي انحراف في النشاطات النووية الايرانية عن أهدافها السلمية.

من جانبها اعتبرت نائبة رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني, أن زيارتها الحالية لايران حققت انجازات هامة باتجاه توثيق التعاون بين البلدين في جميع المجالات ولاسيما على الصعيد البرلماني.

ووصفت محادثاتها مع المسؤولين الإيرانيين بأنها كانت مفيدة جدا وبناءة.

وأوضحت تشن تشي لي, أن الصين تتفهم موقف ايران في الشأن النووي, مشددة على ان استخدام الطاقة النووية لأغراض سلمية حق لايران وينبغي تسوية القضايا والمسائل الموجودة عن طريق الحوار والتفاوض.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: