رمز الخبر: ۳۰۰۸۲
تأريخ النشر: 13:33 - 21 April 2011
عصرايران - ارنا - اتهم حزب جبهة العمل الاسلامي في الاردن الحكومة اليوم بـ'الامعان في تضليل الرأي العام وتكريس الفساد وتيئيس الناس' من خلال حديثها عن الاصلاح الذي قال انه دعوي ينقصها البرهان.
   
واشار 'العمل الاسلامي' في بيان له الي تقرير المركز الوطني لحقوق الانسان الذي ادان لجوء قوات الدرك الي استخدام القوة في فض اعتصام شباب 24 اذار، وتقرير منظمة هيومن رايتس ووتش الذي انتقد افتقاد الجامعات الأردنية للحرية وتساءل الحزب:'عن أي إصلاح تتحدث الحكومة '.

وتابع :'الإصلاح الذي لا يلمسه المواطن واقعا معاشا لا قيمة له، بل هو إمعان في تضليل الرأي العام، وتكريس للفساد، وتيئيس للناس، والخاسر في كل الأحوال هو الوطن المواطن'.

وطالب الحكومة بالتعامل بجدية مع تقرير المركز الوطني لحقوق الإنسان، وتشكل لجنة محايدة للتحقيق في إحداث الخامس والعشرين من آذار، وتنشر نتائج التحقيق، وتقدم المتسببين إلي القضاء، وتوفر الحماية الكافية للمعتصمين. وأن تترجم توجيهات الملك الصريحة والواضحة التي تضمنتها رسالته إلي رئيس الوزراء في 22 آذار الماضي، والتي دعا فيها إلي اتخاذ إجراءات سريعة وحاسمة لمسيرة الإصلاح، وأكد علي ضرورة استقلال الجامعات، وضمان حريتها الأكاديمية والفكرية والإبداعية، وعدم التدخل في شؤون الجامعات والاتحادات الطلابية.

وخلص الحزب الي ان حديث الحكومة عن الإصلاح دون معالجة ما سبق 'يبقي صرخة في واد ونفخة في رماد'.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: