رمز الخبر: ۳۰۰۹۰
تأريخ النشر: 18:43 - 23 April 2011
وکالات - اعلنت وزارة الخزانة الاميركية ان ديفيد كوهن مساعد وزير الخزانة لشؤون الارهاب والاستخبارات المالية سيزور فرنسا وتركيا في مسعى لمواصلة الضغوط الدولية على النظامين في ايران وليبيا.

وسيلتقي كوهن بكبار المسؤولين في البلدين خلال زيارته التي تستمر اربعة ايام وتبدأ الاحد.

وقالت وزارة الخزانة انه سيبحث المساعي لممارسة "اقصى الضغوط" على نظام الزعيم الليبي معمر القذافي.

واشتد القتال بين الثوار الليبيين والقوات الموالية للقذافي وحاولت الولايات المتحدة وحلفاؤها دفع مسؤولين في نظام القذافي الى الانشقاق عنه عن طريق تجميد ارصدة كبار المقربين منه.

وجمدت الولايات المتحدة نحو 34 مليار دولار من الاموال والاصول الليبية منذ فرض عقوبات على البلد الشمال افريقي في شباط الماضي.

وقالت الوزارة ان زيارة كوهن "ستؤكد كذلك على اهمية التطبيق الفعلي للعقوبات الدولية المفروضة على ايران".

وفرض الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة عقوبات على ايران بسبب برنامجه النووي وانتهاكات حقوق الانسان، الا ان جانبي الاطلسي لم يكونا على اتفاق دائما بشان حجم الاجراءات العقابية.

فبينما لم تكن للولايات المتحدة سوى علاقات تجارية محدودة جدا مع ايران منذ الثورة الاسلامية في 1979 فان الشركات الاوروبية الكبرى لا تزال تمارس اعمالها في ايران.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: