رمز الخبر: ۳۰۱۰۲
تأريخ النشر: 10:44 - 24 April 2011
عصرايران - وكالات - حذر وزير الخارجية الايرانية على أكبر صالحي امس دول الخليج الفارسي من اعتماد سياسات متسرعة وغير مدروسة.

ونسبت وسائل اعلام ايرانية الى صالحي قوله امس خلال ندوة لسفراء ورؤساء البعثات الدبلوماسية الايرانية قوله «بعض الدول في الخليج.لفارسي.اعتمدت سياسة متسرعة غير مدروسة ولذا فاننا نحذرها من اتخاذ هذه السياسات وخاصة بعض حكامها الذين يسيرون على نهج خاطئ».
وأعرب عن أسفه لبعض الدول «التي تكيل الاتهامات الى ايران تماشيا مع الاستكبار العالمي الذي يعتبر نوعا من الفرار نحو الامام»، وقال «ان هذه الدول توجّه اتهاماتها الى طهران دون تقديم أية وثيقة أو دليل».

وقال «ان شعوب المنطقة في منتهى الوعي والذكاء حيث لن تخدع بمزاعم الاستكبار العالمي وباتت تدرك جيدا مكر الاستكبار ولن تسمح للمستكبرين مصادرة الحركات الشعبية والاستحواذ عليها».

و بشأن الاوضاع الجارية في البحرين قال صالحي» ان ايران تحترم السيادة الوطنية لهذا البلد على أرضه وتعترف به رسميا «ودعا في الوقت ذاته حكومة البحرين» الى الاستجابة لمطالب الشعب بصورة سلمية.

و اعتبر «الاحتلال العسكري للبحرين من قبل السعودية أمرا مرفوضا».

وتساءل قائلا «اني في حيرة من التعامل الغربي الذي يعتمد التناقض في مواقفه حيث يبعث قوات عسكرية الى بلد ما دعما لشعبه ويرسل في الوقت ذاته قوات دعما للنظام القائم في بلد آخر».
من جهة ثانية اعرب صالحي عن امله باستئناف وتعزيز العلاقات بين بلاده ومصر «باعتبارهما ركنين رئيسيين في العالم الاسلامي».

ووصف وزير الخارجية كلا من ايران ومصر بأنهما «تكملان بعضهما».
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: