رمز الخبر: ۳۰۱۰۴
تأريخ النشر: 11:13 - 24 April 2011
عصرايران - (رويترز) - قال موقع على الانترنت للاصلاحيين ان زوجة أحد قادة المعارضة الذين فرضت عليهم السلطات الايرانية الاقامة الجبرية منذ فبراير شباط قد سمح لها بالخروج لتلقي العلاج.

وظلت فاطمة كروبي رهن الاقامة الجبرية دون اتصال بالعالم الخارجي مع زوجها مهدي كروبي منذ دعا أنصاره الى الخروج الى الشوارع في طهران في 14 فبراير شباط لدعم الانتفاضات الشعبية في العالم العربي.

وقتل شخصان بالرصاص خلال المظاهرات والقي باللوم في مقتلهما على قوات الامن لكن الحكومة قالت ان قتلهما كان من عمل عناصر " ارهابية" بين المتظاهرين.

وكانت الحكومة قد رفضت السماح بخروج المسيرة خشية ان تتحول الى منصة تستغلها المعارضة التي نظمت احتجاجات واسعة ضد اعادة انتخاب الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد عام 2009.

وقال موقع سهام نيوز التابع لكروبي ان فاطمة التي تجاوز عمرها الستين سمح لها بالخروج من المنزل بعد 71 يوما من الاقامة الجبرية لتلقي العلاج الطبي الذي لم يوضحه الموقع بعد ان ظلت طوال هذه الفترة غير قادرة على الحصول على العلاج. ولم يتبين ما اذا كانت فاطمة كروبي قد عادت الى منزلها بعد تلقي العلاج ام لا.


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: