رمز الخبر: ۳۰۱۱۱
تأريخ النشر: 12:56 - 24 April 2011
و تطرق اللواء جعفري الي الانجازات والمكاسب العظيمة التي حققتها هذه القوات منذ انتصار الثورة الاسلامية وحتي اليوم بمافيها مشاركتها في مواجهة اعداء الثورة الذين زودهم الاستكبار العالمي بكل انواع الاسلحة للاطاحة بالنظام الاسلامي في ايران.
عصرايران - أعلن القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية اللواء محمد علي جعفري أن القطع البحرية الهجومية هي أحدث اسلحة قوات الحرس في الحروب غير المتكافئة.

و أشار اللواء جعفري الذي كان يتحدث لمراسل القسم الدفاعي بوكالة أنباء فارس الي دخول قوات حرس الثورة الاسلامية مجال القطع البحرية مؤكدا أن أداء هذه القطع مثيل للزوارق السريعة الصغيرة في الحرب غير المتكافئة.

و أكد القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية الذي كان يتحدث بمناسبة تأسيس هذه القوات أن الشبان المؤمنين التحقوا بهذه القوات للحفاظ علي مكاسب ومنجزات الثورة المباركة بعد تأسيسها بأمر من الامام الخميني طاب ثراه في عام 1979.

و تطرق اللواء جعفري الي الانجازات والمكاسب العظيمة التي حققتها هذه القوات منذ انتصار الثورة الاسلامية وحتي اليوم بمافيها مشاركتها في مواجهة اعداء الثورة الذين زودهم الاستكبار العالمي بكل انواع الاسلحة للاطاحة بالنظام الاسلامي في ايران.

و تحدث عن دور قوات حرس الثورة الاسلامية في مرحلة الدفاع المقدس وصمودها طوال 8 اعوام الي جانب قوات الجيش والتعبئة الشعبية " البسيج " أمام أعتي قوة وقفت الي جانبها قوي الشرق والغرب والي الوقت الحاضر.

و قال المسؤول "‌ ان قوات حرس الثورة الاسلامية استطاعت توليد قطع بحرية صغيرة هجومية لمواجهة الحرب غير المتكافئة حيث أن احدي خصوصياتها هي صغر حجمها التي تقدر علي المناورة والسرعة في الحركة ".

و أضاف القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية قائلا " ان أداء القطع المذكورة يماثل الدور الذي تؤديه الزوارق السريعة الصغيرة التي بإمكانها مواجهة قوات الاعداء وتتمتع بسرعه بالغة في التنقل والتحرك في البحر التي تثير خوف وقلق العدو في الوقت الحالي ".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: