رمز الخبر: ۳۰۱۲۲
تأريخ النشر: 08:45 - 25 April 2011
عصرايران - ارنا -  اكد رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني وفي معرض رده علي مزاعم الرئيس الامريكي باراك اوباما بخصوص تدخل ايران في شؤون سوريا، انه علي الاميركيين الا يضعوا تدخلاتهم في حساب الاخرين.
   
واضاف لاريجاني اليوم الاحد لدي لقائه اعضاء تكتل علماء الدين في مجلس الشوري الاسلامي، ان اوباما اصدر يوم امس بيانا حول سوريا قال فيه انه 'علي الايرانيين الا يتدخلوا في الشأن السوري'، انهم يتخيلون ذلك واعلنوا مثل هذا الامر حول البحرين والدول الاخري ايضا، الا ان ايران لا تتدخل في شؤون المنطقة بهذا المعني الذي يتحدثون عنه في كل مكان.

واكد لاريجاني قائلا، ان ايران لم ترسل قواتها العسكرية الي اي بلد وتريد فقط لشعوب المنطقة ان تنال حقوقها كما نالت باقي الدول هذه الحقوق قبل ثلاثة عقود، وشعوب المنطقة لا تريد اي شيء الا تقرير مصيرها بنفسها واختيار حكوماتها من خلال صناديق الاقتراع، والمسالة تكمن هنا بان القوي المتغطرسة لا تريد حدوث هذا الامر.

وقال رئيس مجلس الشوري الاسلامي: لقد سعوا في مصر لابقاء حسني مبارك الا ان ثورة الشعب المصري لم تسمح لهم بتحقيق مطاليبهم. مضيفا، ان الثورة المصرية، ثورة متكاملة وتتقدم بسرعة الي الامام خطوة خطوة وهناك امل كبير بان ينال الشعب المصري حقوقه.

وصرح لاريجاني: انه في اليمن وضعوا المزيد من العراقيل وعقد الامريكيون جلسات هناك، وهم يريدون ان ‌يضعوا تدخلهم في حساب الاخرين.

واكد ان ايران تعارض ارسال الدول قواتها العسكرية الي الدول الاخري وان يقوم بلد ما بقمع شعب بلد اخر، ومن الخطأ ان يتصوروا بانهم قادرون علي تمرير اهدافهم بقتل الشعب .

واكد رئيس مجلس الشوري الاسلامي، ان الاحداث التي نشهدها اليوم في منطقة الشرق الاوسط الحساسة، عظيمة جدا وثورات المنطقة عميقة للغاية وبالطبع يتعين الالتفات الي مسالة ان مؤامرات ودسائس الاعداء تحوم بشكل واسع حول مثل هذه الاحداث العظيمة والمهمة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: