رمز الخبر: ۳۰۱۵۶
تأريخ النشر: 10:58 - 26 April 2011
عصرايران - أكد رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني أن الجمهورية الاسلامية الايرانية حكومة وشعبا لن تتورع عن تقديم أي دعم حفاظا علي الوحدة الوطنية في العراق.

و أفاد مراسل القسم السياسي بوكالة أنباء فارس أن رئيس مجلس الشوري الاسلامي أعلن ذلك لدي استقباله الامين العام لحزب الفضيلة العراقي السيد ‌هاشم الهاشمي الذي يزور الجمهورية الاسلامية الايرانية حاليا.

و أشار لاريجاني في هذا اللقاء الذي تم أمس الاثنين الي استراتيجية ايران بخصوص العراق مشددا علي أنها تقوم علي أساس تقوية الوحدة الوطنية في هذا البلد ودعم الديمقراطية المستقرة والتنمية وازدهار العراق في المجالات كافة.

و قال رئيس السلطة التشريعية " ان اعداء الشعب العراقي قاموا بمحاولات كثيرة للغاية لزرع بذور الفرقة والخلافات والاضطراب السياسي في العراق ولذا فإن الحفاظ علي الانسجام والتحلي باليقظة والحذر من مؤامرات الاعداء من أهم ضروريات الشعب العراقي".

و تطرق لاريجاني الي الاوضاع الجارية في البحرين معتبرا مايحدث في هذا البلد ضد شعب أعزل ظلما مضاعفا لأن ماشهدته البحرين تعتبر نقطة سوداء في سجل أعمال بعض الدول التي ارتكبت المجازر ضد العزل مما يعد فضيحة كبري للمتشدقين بالدفاع عن حقوق الانسان.

و بدوره أكد الامين العام لحزب الفضيلة العراقي في هذا اللقاء الذي تم أمس الاثنين قوة الروابط الاخوية والثقافية بين الشعبين الايراني والعراقي معتبرا هذه الروابط مصدرا للخير والبركة للمنطقة برمتها.

و أشار السيد ‌هاشم الهاشمي الي الاوضاع الجارية في بلاده وناقش مع رئيس مجلس الشوري الاسلامي الكثير من المواضيع السياسية بمافيها وجهات نظر هذا الحزب ازاء الاوضاع الجارية في العراق.

و بشأن الاوضاع الجارية في البحرين شدد الضيف العراقي علي أن حزب الفضيلة قام بالكثير من الاعمال دعما للشعب البحريني المسلم والحيلولة دون المجازر التي يتعرض لها في الوقت الراهن.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: