رمز الخبر: ۳۰۱۶۰
تأريخ النشر: 11:54 - 26 April 2011
عصرايران - صرح سفير الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه في برلين علي رضا شيخ عطار ان برلين بامكانها ايصال صوت الحقائق في ايران الي اسماع الدول الغربيه، وقال: ان ايران اكثر ارتياحا في الحوار والتعامل مع المانيا مقارنة بسائر الدول الغربيه..
   
واضاف شيخ عطار في تصريح لارنا اليوم الاثنين: ان المانيا وبريطانيا وفرنسا هي من كبار الاعضاء في الاتحاد الاوروبي، وان برلين ورغم معارضتها مجبرة في بعض الاحيان علي الرضوخ للقرارات المتخذه من قبل سائر اعضاء الاتحاد الاوروبي.

ولفت السفير الايراني الي وجود خلافات في وجهات النظر بين المانيا وسائر اعضاء الاتحاد الاوروبي بشان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه، مبينا في الوقت نفسه وجود حاله من التحسن في العلاقات القائمه بين طهران وبرلين خلال الاشهر الاخيره .

واشار الي اللقاءات والاتصالات بين وزيري الخارجيه الايراني والالماني وكذلك الزياره الاخيره القصيره لوزير الخارجيه الالماني الي طهران، واصفا دور المانيا في تنميه البني التحتيه الاقتصاديه الايرانيه بالهام .

واشار شيخ عطار الي ان حجم التبادل التجاري الايراني الالماني خلال العام الماضي بلغ 4،3 مليار يورو، وقال ان المانيا تعد دوما الشريك الاقتصادي الكبير لايران، وتعد في الوقت الراهن اكبر شريك لنا بين البلدان الاوروبيه.

ولفت السفير الايراني الي الضغوط التي يمارسها اللوبي الصهيوني والحظر الامريكي علي ايران، مبينا ان هذه الضغوط تحول دون تعزيز التعاون الاقتصادي بين طهران وبرلين .

وقال: للاسف يقوم اللوبي الصهيوني بابتزاز الحكومه الالمانيه بسبب احداث الحرب العالميه الثانيه، وبهذه الضغوط تنجر الحكومه الالمنيه الي الانضمام للحظر الغربي ضد ايران، مبينا في الوقت ذاته رغبه التجار الالمان بتعزيز تواجدهم في الاسواق الايرانيه رغم المشاكل القائمه في التبادل التجاري بين البلدين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: