رمز الخبر: ۳۰۱۶۶
تأريخ النشر: 13:04 - 26 April 2011
عصرايران - وكالات - أكد القائد العام للحرس الثوري الايراني اللواء محمد علي جعفري بان العدو يئس من شن الحرب العسكرية وحتى الاستخبارية والامنية ضد النظام الاسلامي لذلك توجه الى اثارة التهديدات السياسية والثقافية والاقتصادية والتي اعتبرها بانها جادة للغاية.

 وشدد اللواء جعفري في تصريحات ادلى بها في طهران الاحد، على ضرورة التعرف على المخاطر والمشاكل لكي يكون بالامكان التصدي للانشطة التي يقوم بها الاعداء ضد منجزات الثورة الاسلامية.

واعرب عن اعتقاده بان التهديدات السياسية والثقافية والاقتصادية ستستمر مادامت الثورة الاسلامية مستمرة في حركتها المتسارعة، وقال: ان توجيه التهديدات الثقافية ضد النظام الاسلامي يتم من الخارج لكنه ينبغي التاكيد على طبيعتها الداخلية في ذات الوقت.

واعتبر تحديد التهديدات بانه يكتسب الاولوية في مختلف المراحل وقال: لو لم يتم تحديد هذه التهديدات سيتحول الحرس الثوري الى مؤسسة غير فاعلة ويفتقد لاي تطور.

ووصف اللواء جعفري تغيير الظروف على صعد المنطقة والعالم بانه سريع للغاية 'وان جميع هذه التطورات التي تحدث في كافة مناطق العالم وخاصة في الشرق الاوسط هي من ثمار الثورة الاسلامية والمقاومة التي ابدتها طيلة 30 عاما من عمرها' .

واكد بانه على الحرس الثوري عبر التناغم مع التطورات في المنطقة ان يترك تاثيرات على هذه التطورات من خلال ما يمتلك من طاقات.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: