رمز الخبر: ۳۰۱۶۸
تأريخ النشر: 13:35 - 26 April 2011
عصرايران - وكالات - أكد مساعد وزير الصحة لشؤون العلاج الإيراني حسن امامي رضوي، طرد موظفين اثنين وسائق سيارة اسعاف يعملون في مستشفى (الامام الخميني) الحكومي في طهران، لقيامهم برمي مواطنيْن مريضيْن في منطقة زراعية في ضواحي العاصمة لكونهما عجزا عن تسديد فاتورة علاجهما، وقد أثار هذا الحادث مشاعر الاستياء الشديد لدى الرأي العام المحلي.

وقال رضوي «ان مدير المستشفى وكبار الموظفين لم يكونوا على علم بهذا الحادث الذي كان من تدبير اثنيْن من صغار الموظفين وبمساعدة سائق اسعاف، وقد تقدمت وزارة الصحة بشكوى ضدهم بعد أن كان الادعاء العام قرر مقاضاتهم حال كشف وسائل الإعلام عن الحادث».
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: