رمز الخبر: ۳۰۱۹۵
تأريخ النشر: 13:12 - 27 April 2011
عصرايران  – أعلن لبنان رفضه لأي بيان يمكن أن يصدر عن مجلس الأمن الدولي حول الوضع في سوريا من شأنه أن يمس دمشق 'ولو بكلمة واحدة'.
   
وفي هذا السياق أجري رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال سليمان مشاورات مع رئيس مجلس النواب نبيه بري مساء أمس حول الموقف الذي يجب أن يتخذه لبنان في شأن الضغوط التي تمارسها الإدارة الأميركية بالتنسيق مع بعض الدول الأوروبية في مجلس الأمن بهدف استصدار بيان حول التطورات التي تشهدها سوريا.

وبحسب تقرير لوكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء 'إرنا' من بيروت فقد توافق الرئيسان سليمان وبري علي أن يكون موقف لبنان في مجلس الأمن الدولي برفض أي بيان من شأنه أن يمس بدمشق 'ولو بكلمة واحدة'.

وأصدر الرئيسان سليمان وبري توجيهات إلي وزير الخارجية في حكومة تصريف الاعمال علي الشامي بوجوب أن يرسل مذكرة رسمية إلي مندون لبنان لدي الأمم المتحدة ومجلس الأمن السفير نواف سلام تتضمن تشديدا علي ضرورة أن يرفض لبنان صدور أي بيان يمس سوريا، وان يقترح علي مجلس الامن تأجيل البيان إلي ما بعد اجتماع متوقع للجامعة العربية.

ونقلت صحيفة 'السفير' في عددها الصادر لهذا اليوم الأربعاء عن الرئيس بري تأكيده 'أن لبنان لن يقبل انطلاقا من موقعه في مجلس الأمن بصدور بيان يتعرض ولو بكلمة واحدة لسوريا'.

وبناء علي هذه التوجيهات وجه وزير الخارجية علي الشامي الليلة الماضية مذكرة رسمية إلي السفير سلام طلب فيها 'عدم الموافقة علي مشروع البيان الصحافي حول الاحداث في سوريا وعدم السير به'.

وذكرت المعلومات أن السفير سلام أجري بدوره مشاورات مع نظيره السوري في المنظمة الدولية، لتنسيق المواقف.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: