رمز الخبر: ۳۰۲۰۰
تأريخ النشر: 08:52 - 28 April 2011
ارنا - اعتبر وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية الاتفاق الذي تم بين حركتي فتح وحماس بانه خطوة ايجابية وميمونة علي طريق تحقيق اهداف الشعب الفلسطيني المظلوم , مشيدا في الوقت نفسه بدور الحكومة المصرية الجديدة في هذا المجال.
   
واشار علي اكبر صالحي الي ان الوحدة بين الفصائل الفلسطينية , والمقاومة امام المحتلين الصهاينة الي انهما اهم عاملين للوصول الي تحقيق اهداف الشعب الفلسطيني , معربا عن امله ان يساهم هذا الاتفاق في الاسراع بوتيرة التطورات علي المشهد السياسي الفلسطيني وفي تحقيق الانتصارات الكبري علي المحتلين.

واعتبر صالحي الاتفاق بانه المكسب الاول للشعب المصري العظيم علي صعيد القضية الفلسطينية بعد التطورات الاخيرة , مشيدا بالجهود التي بذلتها الحكومة المصرية في هذا الشأن.

كما اعرب عن امله ان يؤدي الاتفاق الي فتح معبر رفع و وصول المواد الضرورية الي قطاع غزة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: