رمز الخبر: ۳۰۲۰۶
تأريخ النشر: 09:17 - 28 April 2011
ارنا - قال مصدر عسكري سوري مسؤول الاربعاء: ان 'ما تبثه بعض الفضائيات المغرضة حول انشقاق بين وحدات الجيش عار عن الصحة جملة وتفصيلا ويعبر عن إفلاس الجهة التي تروجه وإخفاقها بتحقيق أغراضها الدنيئة'.
   
وقال المصدر الذي بثت تصريحه وكالة الانباء السورية الرسمية ' سانا' : 'دأبت بعض الفضائيات المغرضة في الآونة الأخيرة علي بث أخبار تدعي فيها حصول انشقاق بين وحدات الجيش في محاولة للنيل من سمعة المؤسسة العسكرية ولحرف الأنظار عن حقيقة مخطط المؤامرة الذي يستهدف ضرب النهج المقاوم لسورية وزعزعة أمنها واستقرارها'.

واضاف 'اننا إذ نستهجن ذلك نؤكد أن ما تم بثه عار عن الصحة جملة وتفصيلا ويعبر عن إفلاس الجهة التي روجته وعن إخفاقها في تحقيق أغراضها الدنيئة ولا يخرج عن كونه تضليلا إعلاميا هدفه تشويه الحقائق وتزويرها وصولا إلي ضرب بنية النسيج الوطني للمجتمع السوري عامة ووحدة الجيش خاصة'.

وتابع 'ولكن غاب عن أذهان مروجي مثل تلك الأخبار الكاذبة أن الجيش العربي السوري هو جيش وطني بامتياز وأنه علي امتداد مراحل تاريخه كان وسيبقي نسيجا متماسكا وقوة متراصة في مواجهة التحديات وفي التصدي للمؤامرات التي تحاك ضد شعبنا وأمتنا'.

ويشهد عدد من المدن السورية منذ خمسة اسابيع خروج مواطنين في مظاهرات تطلق بعض المطالب المعاشية والسياسية، وتترافق عادة هذه التحركات مع وجود حوادث إطلاق نار تؤدي إلي مقتل وجرح مواطنين وعناصر في الأمن والجيش، حيث وصف أكثر من مسؤول بأنهم جماعة من 'المندسين' يستغلون 'المطالب المشروعة للمواطنين، لزعزعة استقرار سوريا وبث الفتنة بين أهلها'.
واعلن مصدر عسكري سوري مسؤول أول أمس ان وحدات من الجيش دخلت مدينة 'درعا' (جنوب البلاد) لإعادة الهدوء والأمن والحياة الطبيعية إلي المواطنين، وذلك 'استجابة لاستغاثات المواطنين والأهالي في 'درعا' ومناشدتهم القوات المسلحة ضرورة التدخل ووضع حد لعمليات القتل والتخريب والترويع الذي تمارسه المجموعات الارهابية المتطرفة' حسب المصدر.

وزعمت بعض القنوات الفضائية حصول انشقاق في وحدات الجيش السوري التي دخلت الي 'درعا'.
وبث التلفزيون السوري الرسمي ليل أمس اعترافات شخص يدعي 'مصطفي بن يوسف خليفة عياش' وصفه بانه أحد 'أعضاء خلية إرهابية متطرفة' ألقي القبض عليها في 'درعا' جنوب البلاد.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: