رمز الخبر: ۳۰۲۰۷
تأريخ النشر: 09:32 - 28 April 2011
فرضت السلطات الإيرانية "بصمة الأصابع" على المسافرين السعوديين في جميع مطارات إيران, في وقت توترت العلاقات بين الجانبين على خلفية التدخل الإيراني فسي شؤون دول الخليج الفارسي .

وذكرت صحيفة "سبق" الإلكترونية أن الحكم السعودي عبدالرحمن الزيد تعرَّض للتأخير في مطار طهران بعد تطبيق إجراءات البصمة، وذلك خلال سفره الأخير لإيران.

وأكد الحكم الدولي السابق والمقيّم حالياً في لجنة الحكام السعودية عبدالرحمن الزيد تعرضه للتأخير في المطار الإيراني من أجل إكمال إجراءات البصمة، وقال إنه أبلغ في المطار بأن هذا الإجراء يأتي كـ"معاملة بالمثل" كون مطارات المملكة تجبر القادمين إليها على إجراءات البصمة على حد تعبيرهم.

وكانت الصحف الإيرانية ذكرت قبل نحو شهر ونصف أن السلطات الإيرانية قرَّرت فرض بصمة اليد "الأصابع" على المسافرين السعوديين في جميع المطارات الإيرانية.

ونقلت عن كاظم جلالي، المتحدِّث باسم اللجنة البرلمانية في الأمن القومي والسياسة الخارجية الإيرانية، قوله: "إن هذا القرار سيُطبَّق على جميع المسافرين السعوديين بمَن فيهم لاعبو الأندية السعودية الذين سيخوضون عدداً من المباريات الآسيوية في إيران".

وكان أعضاء الفريق الإيراني بيروزي قد رفضوا إجراء بصمة الإصبع في مطار الملك عبدالعزيز بجدة لمدة ثماني ساعات خلال حضوره لمقابلة فيق الاتحاد السعودي في تاريخ 27 فبراير ضمن الجولة الأولى في دوري أبطال آسيا قبل أن يتدخَّل مراقب المباراة، التي تجمع الاتحاد بالفريق الإيراني، مُؤكِّداً أن تعليمات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم تقتضي التزام الفِرَق المستضافة بتعليمات وأنظمة البلد المُضيف.

وكانت البحرين قد اتهمت إيران وحزب الله بتدبير انقلاب على نظام الحكم فيها كخطوة أولى للسيطرة على بقية دول الخليج الفارسي .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: