رمز الخبر: ۳۰۲۱
واضاف، ان ايران اعلنت منذ البدايه بان الموضوع النووي الايراني جري تسييسه ولم يتابع في الاطار الفني والقانوني وهم الان يريدون اثبات ما قالته ايران منذ البدايه.
اكد رئيس الجمهوريه محمود احمدي نجاد بان‌اي قرار جديد يحاول الغرب واميركا اصداره عبر مجلس الامن ضد البرنامج النووي الايراني سيكون دون جدوي.

واشار الرئيس احمدي نجاد الي استمرار الضغوط السياسيه من جانب اميركا والغرب ضد ايران في الموضوع النووي وقال، لو افترضنا ان قرارا سيصدر عن مجلس الامن، عندها سيصبح معلوما بان الموضوع النووي الايراني لم يتابع كموضوع فني وقانوني لان المرجع المسوول فيه هو الوكاله الدوليه للطاقه الذريه التي قالت ان لا مشكله في ايران.

واضاف، ان ايران اعلنت منذ البدايه بان الموضوع النووي الايراني جري تسييسه ولم يتابع في الاطار الفني والقانوني وهم الان يريدون اثبات ما قالته ايران منذ البدايه.

واكد رئيس الجمهوريه، لو تصور البعض بانه عبر هذه الممارسات يمكنه ارغام الشعب الايراني علي التحدث معهم من موقع ادني، عليهم ان يعلموا بان عهد هذه النظره الفوقيه قد ولي، وان مثل هذه النظره لن توثر لا علي ايران ولا في‌اي مكان اخر، وان عهدهم قد ولي.

وحول محاولات الغرب واميركا لاستصدار قرار جديد في مجلس الامن الدولي ضد ايران قال، اعتقد انه لو ارتكبوا مثل هذا الخطا فانهم سيلحقون اكبر الضرر بالاليات التي تعتمد عليها قوتهم هم انفسهم، ويدرك العالم بان الامم المتحده ومجلس الامن هما مجرد اداه.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: