رمز الخبر: ۳۰۲۱۵
تأريخ النشر: 09:54 - 28 April 2011
 أعلن متحدث باسم المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني امس أن طهران ستزيد من إنتاجها لليورانيوم عالي التخصيب (20%) .
وتنتج إيران اليورانيوم المخصب بنسبة 20% من أجل مفاعل لإنتاج النظائر المشعة ذات الاستخدامات الطبية في طهران ، ولكن بعض الدول تخشى أن يكون هذا النشاط يستخدم أيضا في مشروعات عسكرية سرية .

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية (إيرنا) عن المتحدث أبو الفضل زهيرفاند القول «لقد أنتجنا محليا حتى الآن 40 كيلوجراما من اليورانيوم اللازم لمفاعل طهران الطبي وسننتج بأنفسنا أيضا الـ80 كيلوجراما المتبقية بحلول العام المقبل (حتى آذار 2012)».

وذكر زهيرفاند أن إنتاج قضبان الوقود سيتم في داخل البلاد في المستقبل.

وقال المسؤول إن إيران اضطرت للاكتفاء الذاتي بهذا الشأن بعدما رفضت دول الغرب التعاون معها بتوفير الوقود اللازم لمفاعل طهران .

كانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية فقد توسطت في صفقة في تشرين أول 2009 تنظم تصدير إيران اليورانيوم منخفض التخصيب إلى روسيا لتقوم برفع نسبة تخصيبه ثم تحويله إلى فرنسا لتحويله إلى قضبان وقود من أجل مفاعل طهران الطبي .

ولكن هذه الصفقة لم تتم وبدأت إيران في شباط 2010 تخصيب اليورانيوم بنفسها إلى نسبة 20% .
وفي أيار 2010 ، ناقشت تركيا والبرازيل اتفاق مع طهران لتخزين 2ر1 طنا من اليورانيوم الإيراني منخفض التخصيب في تركيا إلى أن تتمكن من استبداله بـ120 كيلوغراما من الوقود النووي.
ولكن بعض القوى الخارجية أعاقت إتمام الاتفاق ، وأصدر مجلس الأمن الدولي رابع قرار لتوقيع عقوبات ضد إيران.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: