رمز الخبر: ۳۰۲۱۸
تأريخ النشر: 08:27 - 30 April 2011
اعلن رئيس منظمه الدفاع المدني في ايران غلام رضا جلالي ان وزاره الخزانه الامريكيه قامت بتشكيل قسم خاص بالحروب الاقتصاديه ضد ايران مشددا علي هزيمه واشنطن بهذا الصدد ضد الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه.
   
قال جلالي في تصريح لارنا : مع تعزيز الهيكليه الدفاعيه للبلاد والثمن الباهظ الذي سيدفعه الغرب في سعيه لفرض حرب عسكري علي ايران فان امريكا لجات الي اساليب و ادوات جديده ضد الثوره الاسلاميه حيث ترتكز محاورها علي القطاع الاقتصادي معتبرا ان الاستراتيجيه التي تنتهجها الولايات المتحده في مواجهه ايران ترتكز علي اضعاف قوه ايران الاقتصاديه .

ولفت الي ان تشكيل مركزا للحرب الاقتصادي بوزاره الخزانه الامريكيه و فرض القيود علي الشبكات المصرفيه و مراقبه التعاملات الاقتصاديه للدول المجاوره لايران و حظر الشركات التي تتعامل ماليا و تجاريا مع طهران تعد انموذجا للحروب الاقتصاديه التي تشنها واشنطن ضد طهران مبينا ان الجمهوريه الاسلاميه استطاعت ازاله هذه التهديدات و استخدام الطاقات الاقتصاديه الجديده.

واردف بالقول: ان الحظر التقني و المصرفي و المالي و محاصره الموانيء و السفن له طابع اقتصادي وياتي في اطار محاصره الاقتصاد الايراني .

واشار الي الحروب التي تخوضها واشنطن ضد طهران في مجال القطاعين المالي والمصرفي مبينا فشل الغرب في حجز قسم من المصادر الماليه الايرانيه وقال : ان امريكا الي جانب ممارستها الحظر علي المصارف الايرانيه تمارس الضغط علي سائر البنوك لمنعها من تقديم خدماتها المصرفيه لايران .

ولفت جلالي الي قيام امريكا بتشكيل مراكز و موسسات في الدول الجوار التي لها تعاملات اقتصاديه مع طهران للسيطره علي النشاطات التجاريه والاقتصاديه الايرانيه وقال: ان دبي تعد احدي المدن التي لها تعاملات اقتصاديه مع ايران وامريكا تولي اهميه لها بحيث واشنطن تسعي عبر هذا البلد الي وضع قيود اقتصاديه علي ايران .

واشار الي وجود اكثر من 8 الاف وحده تجاريه ايرانيه في دبي مبينا ان المراكز التي قامت وزاره الخزانه الامريكيه بتشكيلها في دبي تقوم بمراقبه النشاطات الماليه والتجاريه الايرانيه التي تلعب دورا بارزا في تعزيز القوه الاقتصاديه الايرانيه.

واضاف : ان هذه المراكز تهدف الي المس بالنشاطات الاقتصاديه الايرانيه بحيث قامت بوقف نشاطات بعض الشركات و خلال الاشهر الاخيره تم توقيف عدد من الشركات الايرانيه في دبي وهذا يدل علي ان دبي تشكل مقرا للحروب الاقتصاديه التي تشنها امريكا ضد ايران.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: