رمز الخبر: ۳۰۲۲۱
تأريخ النشر: 09:06 - 30 April 2011
دعا رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني في اتصال هاتفي مع رئيس اتحاد البرلمانات العالمي "تيومن غوريراب" الى الاسراع بتشكيل لجنة تقصي الحقائق لدراسة اوضاع البحرين.

و أفادت وكالة أنباء فارس أن لاريجاني أعرب في اتصاله الهاتفي عن قلقه للاوضاع الانسانية المؤسفة التي تشهدها البحرين، معتبرا عمليات القتل وانتهاك حرمة النساء وتدمير المساجد، امرا كارثيا ومناقضا للحقوق الانسانية.

و أكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي ضرورة اتخاذ موقف حازم في هذا الصدد من قبل اتحاد البرلمانات العالمي كمؤسسة تجمع ممثلي شعوب العالم.

و أضاف رئيس السلطة التشريعية في الجمهورية الاسلامية الايرانية قائلا " ان دول المنطقة التي بعثت قوات ومعدات عسكرية الي البحرين تعتبر شريكة بصورة مباشرة في المجازر التي يتعرض لها الشعب البحريني الاعزل ".

و أضاف رئيس مجلس الشوري الاسلامي في هذا الاتصال الهاتفي قائلا " ينبغي على اتحاد البرلمانات العالمي عدم التزام الصمت تجاه هذه الممارسات القمعية ".

و بدوره اعرب رئيس اتحاد البرلمانات العالمي عن قلقه ازاء الظروف الصعبة والمتازمة لشعب البحرين قائلا " ان معلومات اتحاد البرلمانات العالمي ازاء التطورات بهذا البلد ليست كافية ولهذا السبب فانها لم تكن قادرة لحد الان علي تقديم حل لوقف استمرار وقوع الضحايا في البحرين ".

و أعرب "تيومن غوريراب" عن أمله بأن يتم بناء علي مقترح رئيس مجلس الشوري الاسلامي تشكيل لجنة مؤلفة من المنظمات والدول المحايدة لدراسة ظروف واوضاع البحرين من جانب اتحاد البرلمانات العالمي .

و طالب رئيس اتحاد البرلمانات العالمي بتوفير معلومات صحيحة حول الاوضاع الصعبة للشعب البحريني للحصول على السبل الكفيلة لمواجهة اعمال القمع وانتهاك الحقوق الانسانية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: