رمز الخبر: ۳۰۲۲۳
تأريخ النشر: 09:07 - 30 April 2011
أشارت صحيفة نيويورك تايمز الي العلاقات القائمة بين الجمهورية الاسلامية الايرانية ومصر مؤكدة أن هذه العلاقات التي تزداد قوة يوما بعد آخر يعزز محور المقاومة واضعاف الصهاينة أكثر من أي وقت مضي.

و أفادت وكالة أنباء فارس نقلا عن هذه الصحيفة أن تقويه العلاقات بين كل من الجمهورية الاسلامية الايرانية ومصر وحركة حماس سيعرض مصالح كيان الاحتلال الصهيوني الي الخطر.

و أكدت نيويورك تايمز أن مصر تعمل حاليا علي رسم نهج جديد في سياستها الخارجية بدأ مع تغيير نظام الشرق الاوسط يهدف لفتح الحدود مع قطاع غزة المحاصر وتطبيع العلاقات مع العدوين اللدودين للكيان الصهيوني ايران وحماس.

وقالت الصحيفة " ان تغيير النهج المصري ربما يؤدي الي تغيير توازن القوة في الشرق الاوسط ويسمح لإيران الحصول علي عدوها اللدود وتقليل المسافة مع اسرائيل حيث تعتبر بعض التحذيرات التي يطلقها الاسرائيليون تنطلق من هذا التغيير ".

و أشارت الي موشرات تظهر تحسن العلاقات بين طهران والقاهرة التي أعلنت أنها تنظر الي ايران كونها قوة اقليمية تعتبرها أمريكا خطرا لها حيث أكدت أنها تعتبر هذا البلد بالجار في المنطقة ويجب تطبيع العلاقات معها.

و قد أعلنت مصر علي لسان المتحدث بإسم وزارة خارجيتها أن جميع العالم يرغبون بعلاقات دبلوماسية مع الجمهورية الاسلامية الايرانية بإستثناء امريكا والكيان الصهيوني مؤكدة أن القاهرة لن تنظر لطهران بعين العدو كما كان في عهد النظام السابق.

و الجدير بالذكر أن مسؤولا صهيونيا أشار الي بناء العلاقات الطيبة القائمة بين ايران ومصر ورفع مستوي الروابط بين مصر وحماس معربا عن قلقه لبعض القرارات التي اتخذتها القاهرة في الآونة الاخيرة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: