رمز الخبر: ۳۰۲۲۷
تأريخ النشر: 09:12 - 30 April 2011
دعا مساعد ممثل الجمهورية الاسلامية الايرانية في الامم المتحدة « اسحاق آل حبيب » لمواجهة موجة التخويف من الاسلام المتزايدة في العالم.

و أفاد مراسل وكالة أنباء فارس أن " آل حبيب " أعلن ذلك في خطاب القاه أمام لجنة الاعلام التابعة لمنظمة الامم المتحدة في نيويورك مؤكدا ضرورة اعتماد التسامح الديني والاحترام المتبادل للأديان السماوية والثقافات.

و أعرب المسؤول عن اسفه لتحريف الحقائق وتزوير الواقع في العالم من قبل وسائل الاعلام المتطورة داعيا المنظمة الدولية الي اتخاذ قرار عملي لمواجهة موجة الاساءة الي الاسلام وتشويه صورته أمام الرأي العام العالمي.

و اعتبر« آل حبيب » عدم وجود مصادر ضرورية ومعدات فنية السبب الرئيس في استمرار الأزمات بمعظم مناطق الدول النامية مشددا علي أن هذه الدول تكبت أضرارا جسيمة بسبب النهج الظالم المضلل الذي تعتمده وسائل الاعلام العالمية.

و أعرب هذا المسؤول عن اسفه لإحتكار بعض الدول المتطورة التقنية الاتصالاتية الحديثة وقيامها بتحريف الحقائق وتزوير الحوادث وخاصة في الدول النامية.

و قال هذا المسؤول " ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتقد بأن علي الاوساط الدولية القيام بخطوات ضرورية لإصلاح الظلم الذي يستخدم في المعلومات والتقنية الاتصالاتية لدي جميع الدول الاعضاء لتوفير أجواء اعلامية عادلة وتتسم بالانصاف ".

و شدد «آل حبيب » علي أهمية دور الامم المتحدة وخاصة في المجال الاعلامي لنشر التسامل الديني واحترام الاديان السماوية والثقافات الاخري معتبرا التعرض للاسلام والاساءة الي هذا الدين العظيم يؤدي الي جرح مشاعر المسلمين وانتهاك حقوقهم الاساسية.

و أشار هذا المسؤول الي حرق القرآن الكريم في أمريكا معتبرا اياه بأنه أسوأ أنواع التطرف وعملا يعارض جهود الامم المتحدة لنشر التسامح الديني والاحترام المتبادل للاديان والثقافات المختلفة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: