رمز الخبر: ۳۰۲۳
واعتبر ان هناك عاملين اساسيين اثرا سلبيا علي صناعه السياحه في البلاد وحالا دون الوصول الي مكانتها الحقيقيه وقال، ان الحرب المفروضه من قبل النظام العراقي السابق علي ايران (‪ (۱۹۸۸- ۱۹۸۰‬والدعايات السلبيه التي تقوم بها بعض الدول لرسم صوره غير جيده عن البلاد، كانتا من العوامل الاساسيه في عدم تطور صناعه السياحه في البلاد.
اعلن مساعد شوون الاستثمار والمشاريع في موسسه التراث الثقافي والصناعات اليدويه والسياحه في البلاد حسن موسوي، ان ايران ستقدم ‪۳‬ مليارات دولار بصوره تسهيلات الي المستثمرين الذي يزاولون الانشطه في مجال انشاء الفنادق في البلاد.

واشار موسوي لدي استقباله هنا امس السبت مجموعه من المستثمرين الالمان، الي المميزات الخاصه للمستثمرين الاجانب في صناعه السياحه الايرانيه وان جميع هولاء المستثمرين يرون بان ايران تعتبر من المناطق الامنه والمطمئنه لاقامه الاستثمارات.

واعتبر ان هناك عاملين اساسيين اثرا سلبيا علي صناعه السياحه في البلاد وحالا دون الوصول الي مكانتها الحقيقيه وقال، ان الحرب المفروضه من قبل النظام العراقي السابق علي ايران (‪ (۱۹۸۸- ۱۹۸۰‬والدعايات السلبيه التي تقوم بها بعض الدول لرسم صوره غير جيده عن البلاد، كانتا من العوامل الاساسيه في عدم تطور صناعه السياحه في البلاد.

واضاف موسوي، ان الحكومه عازمه علي الاتصال مع جميع انحاء العالم وان تستقطب الكثير من المستثمرين لاقامه الاستثمارات في ايران.

وتابع مساعد موسسه التراث الثقافي والصناعات اليدويه والسياحه في البلاد، ان ايران واحده من اكثر المناطق امنا لاقامه الاستثمارات وان الحكومه الايرانيه تضمن عوده الاستثمارات للذين يقيمونها في ايران.

وعبر عن سروره لاقامه المشروع المشترك "ورده الشرق" مع المستثمرين الالمان في جزيره كيش (جنوب ايران)، معربا عن الامل في اقامه المزيد من هذه المشاريع المشتركه بين الجانبين في اطار وثيقه الافاق المستقبليه للاعوام العشرين القادمه.


ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: