رمز الخبر: ۳۰۲۳۳
تأريخ النشر: 11:12 - 30 April 2011
وكالات - شدد مساعد وزير الخزانة الأميركي لشؤون مكافحة الإرهاب، ديفيد كوهين أمس، على ضرورة تعزيز التعاون في تطبيق العقوبات الدولية والغربية المفروضة على إيران، بسبب برنامجها النووي.

وقال كوهين في تصريح بثه موقع وزارة الخزانة الأميركية الإلكتروني على شبكة الإنترنت "ما دامت إيران لا تريد أن تفي بواجباتها الدولية، لوقف برنامجها النووي، فسوف تستمر فإن عزلتها في المجتمع الدولية”.

وأضاف "نقلت هذه الرسالة الى باريس، حيث شددت أيضاً على أن التعاون الدولي على هذا الصعيد مهم جداً لمواصلة أكبر ضغط ممكن على إيران والتأثير على قراراتها المصيرية”.

من جهة أخرى، أعلن نائب وزير النفط الإيراني أحمد جالباني، أن بلاده تعتزم زيادة انتاجها من النفط خلال الأشهر العشرة المقبلة، لتؤكد أن العقوبات الدولية لم تعرقل صناعتها النفطية.

وقال جالباني لوكالة أنباء "مهر” الإيرانية شبه الرسمية، إن إيران ستزيد انتاجها النفطي بمقدار 115 ألف برميل يومياً، بحلول نهاية السنة الفارسية الحالية يوم 19 مارس المقبل. وأضاف أنها ستطور4 حقول نفط هي "يادافاران”، "هنجام”، "مسجد سليمان” ومنصوري لتحقيق الزيادة المنشودة. وحسب بيانات السلطات الرسمية، فإن إيران تضخ الآن أكثر من 4 ملايين برميل من النفط الخام يومياً . وبلغ الانتاج الإيراني في شهر يناير الماضي 3,64 مليون برميل يومياً، انخفاضاً من 3,67 مليون برميل يومياً في ديسمبر الماضي وفق استطلاع شهري لوكالة "رويترز” عن إنتاج أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك” التي تبلغ حصة إيران فيها حالياً 3,34 مليون برميل يومياً.

في الوقت نفسه، ذكر محافظ البنك المركزي الإيراني محمود بهمني أن معدل التضخم في إيران ارتفع إلى 14% خلال شهر فروردين الفارسي الماضي، المنتهي يوم 20 من أبريل، من 12,4% في الشهر السابق له. ورفض في تصريح أوردته وسائل الإعلام الإيرانية توقعات بأن الأسعار سترتفع خلال شهر ارديبهشت الجاري. ويرتفع التضخم بشكل مطرد منذ أن سجل أدنى مستوى خلال 25 عاماً بنسبة 8,8% في أغسطس الماضي، ويرى بعض خبراء الاقتصاد أنه قد يتصاعد بسبب برنامج الحكومة الإيرانية لإلغاء دعم أسعار السلع الأساسية، خاصة المواد الغذائية والوقود والكهرباء.

لكن بهمني توقع أن يعود التضخم إلى نسبة في خانة الآحاد حالما يكتمل تنفيذ البرنامج. وقال "عند اكتمال خطة إصلاح الدعم سيعود معدل التضخم بالتأكيد رقماً واحداً”. وأضاف "تنفيذ خطة إصلاح الدعم مستمر، وكلما اقتربنا من إكمالها، من الطبيعي تراجع معدل التضخم”.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: