رمز الخبر: ۳۰۲۳۴
تأريخ النشر: 11:32 - 30 April 2011
طهران-رويترز- نقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الرسمية امس عن محافظ البنك المركزي الإيراني محمود بهمني قوله إن التضخم ارتفع إلى 14 بالمئة من 12.4 بالمئة في الشهر السابق.
 وقال بهمني إن التضخم في شهر فروردين في التقويم الفارسي الذي انتهى في 20 من ابريل نيسان بلغ نحو 14 بالمئة.
 ورفض توقعات بأن الأسعار سترتفع خلال شهر ارديبهشت الجاري الذي بدأ في 21 من ابريل.
 ويرتفع التضخم بشكل مطرد منذ أن سجل أدنى مستوى في 25 عاما عند 8.8 بالمئة في أغسطس آب ويقول بعض خبراء الاقتصاد إنه قد يتسارع بعد الخطوات التي اتخذتها الحكومة لخفض دعم المواد الأساسية مثل الغذاء والوقود.
 وبدأت حكومة الرئيس محمود أحمدي نجاد تنفيذ خطة إصلاح الدعم في ديسمبر كانون الأول واصفة إياها بأنها أكبر «عملية جراحية للاقتصاد» تشهدها إيران على الإطلاق. وتلغي المرحلة الأولى من الخطة دعما قيمته 20 مليار دولار للمواد الغذائية والبنزين والكهرباء والغاز الطبيعي.
 ونقلت وكالة فارس شبه الرسمية للأنباء عن بهمني قوله إن التضخم قد يعود إلى نسبة في خانة الآحاد حالما تكتمل إصلاحات الدعم لكنه لم يحدد موعدا لذلك.
 وقال بهمني «عند اكتمال خطة إصلاح الدعم سيعود معدل التضخم بالتأكيد رقما واحدا.» وأضاف «تنفيذ خطة إصلاح الدعم مستمر و... كلما اقتربنا من إكمالها من الطبيعي تراجع معدل التضخم.»
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: