رمز الخبر: ۳۰۴۵
واكد المالكي في بيان اصدره مكتبه ان العراق الديمقراطي لن يسمح لعناصر القاعده ومنظمه مجاهدي خلق (زمره المنافقين الارهابيه ) وقوات حزب العمال الكردستاني التركي " ب.ك.ك" بان تحول اراضي البلاد الي قاعده ضد الدول الجاره والصديقه لنا في المنطقه.
اعلن رئيس الوزراء العراقي " نوري المالكي " يوم الاحد ان بغداد لن تسمح للارهابيين بان تستخدم الاراضي العراقيه لشن هجمات علي دول الجوار.

واكد المالكي في بيان اصدره مكتبه ان العراق الديمقراطي لن يسمح لعناصر القاعده ومنظمه مجاهدي خلق (زمره المنافقين الارهابيه ) وقوات حزب العمال الكردستاني التركي " ب.ك.ك" بان تحول اراضي البلاد الي قاعده ضد الدول الجاره والصديقه لنا في المنطقه.

واعتبر المالكي ان العراق يعد صمام الامان للمنطقه موكدا ان بغداد تريد حفظ الاستقرار و الامن في المنطقه وستقوم باغلاق قواعد هذه المجموعات في البلاد .

واشار رئيس الوزراء العراقي الي زياره الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الي بغداد داعيا ايران الي المشاركه في اعاده اعمار العراق.

وقد وصل الرئيس محمود احمدي نجاد صباح يوم الاحد الي العاصمه العراقيه بغداد علي راس وفد رفيع المستوي .

وكان في استقبال الرئيس احمدي جمع من كبارالمسوء‌ولين العراقيين ومنهم وزير الخارجيه العراقي هوشيار زيباري ورئيس المحكمه العليا نصير العاني.

وتاتي زياره الرئيس احمدي نجاد الرسميه الي العراق تلبيه لدعوه من نظيره العراقي جلال طالباني
ويرافق الرئيس احمدي نجاد في هذه الزياره كل من وزير الخارجيه منوجهر متكي ووزير الطاقه برويز فتاح ووزير الاقتصاد والماليه داوود دانش جعفري ووزير الطرق والمواصلات محمد رحمتي ومساعد رئيس الجمهوريه رئيس منظمه التراث الثقافي والسياحه اسفنديار رحيم مشائي .

ومن المقرر ان يلتقي رئيس الجمهوريه في هذه الزياره التي تعتبر اول زياره لمسوول ايراني كبير الي العراق منذ انتصار الثوره الاسلاميه نظيره العراقي جلال طالباني .


ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: