رمز الخبر: ۳۰۵۰
ورغم كل هذه الجرائم يقف المتمشدقون بالحضارة وحب الانسانية موقف المتفرج بكل صلافة وعدم اكتراث وبدم بارد في مواجهة هذه الكارثة الانسانية الهائلة.
عصر ايران – اثر الهجمات الوحشية التي يشنها الكيان الصهيوني على قطاع غزة وقتل الاهالي الابرياء في غزة ولاسيما الاطفال وصمت الاوساط الدوليه ودول المنطقه ازاء هذه الجرائم اصدر قائد الثورة الاسلاميه اية الله السيد علي الخامنئي بيانا فيما يلي نصه :

بسم الله الرحمن الرحيم

ايتها الامة الاسلامية المجيدة ، ياشعبنا الايراني العزيز

ان الاحداث الدامية في قطاع غزة هذه الايام هي ماساوية ومؤلمة بدرجة لا يمكن وصف الحزن والاسى الناجمين عنها بالقلم او اللسان اذ ان الاطفال الابرياء والنساء والرجال المظلومين يقتلون ويذبحون في بيوتهم على يد الصهاينه المجرمين والاشقياء وذلك بعد حصار مطبق فرض عليهم واستمر شهورا طويلة.

ان البراعم الصغيرة والبريئة المظلومة تذبح امام اعين آبائهم وامهاتهم وكذلك الاباء والامهات يحترقون ويقتلون بنيران احقاد الجلادين الغاصبين امام اطفالهم الابرياء .

ورغم كل هذه الجرائم يقف المتمشدقون بالحضارة وحب الانسانية موقف المتفرج بكل صلافة وعدم اكتراث وبدم بارد في مواجهة هذه الكارثة الانسانية الهائلة وفوق كل هذا يعرب البعض عن ابتهاجه بهذه المجازر دون ادنى شعور بالخجل . ان سكوت العالم الاسلامي عن هذه الاعتداء‌ات التي قل مثيلها غير مقبول اطلاقا .

يجب علي الامه الاسلاميه ان تهب وعلى زعماء بلدانها رفع صرخات السخط بوجه هذا الكيان الغاصب.

ان الادارة الاميركية ومن خلال دعمها لهذا الكيان المستكبر والطاغي لطخت ايديها بدماء الشعب الفلسطيني المظلوم مما جعل الصهاينة يتمادون بصلافة في ارتكاب هذه الجرائم التي لا تغتفر .

ينبغي على الشعوب والحكومات الاسلاميه ان ترفع نداء وصرخات الفلسطينيين المضطهدين وتوصلها الى اسماع سكان العالم برمته وايقاظ الضمائر الصامته. هل يعرف الشعب الاميركي بان ساسته يقومون بالتضحيه بحرمة البشرية لحساب الصهاينه سفاكي الدماء ؟ وهل تعرف الشعوب الاوروبية بسيطرة الرأسماليين الصهاينة على مقدرات بلدانهم واين بلغ الامر بساستهم ؟

ليس من باب الصدفه ان تنتهك اسمى المقدسات الاسلاميه في منطقة اخرى من العالم تقع تحت سيطره الاستكبار وذلك بالتزامن مع هذه الجرائم العسكرية.ان الاقلام المشينة والسياسات الشيطانية الداعمة لها انتهكت قدسية الرسول الاكرم "ص" الذي هو رحمه للعالمين وتدين له البشرية برمتها في ابلاغه الرسالة الالهية السمحاء .

نعم ان ‌الاسلام العزيز الذي رفع رسالة الحرية ولوائها ومقارعة الظالمين وبعث روح الكرامه الانسانيه وعزتها قد ادخل الرعب في قلوب المستكبرين مما اشعل نار الحقد في قلوبهم ضد الشعوب الاسلامية واصابهم الجنون في تصرفاتهم .

على المستكبرين والطغاة ان يعلموا بانهم لن يستطيعوا من خلال ممارسة الوحشية والهمجية اطفاء نور الصحوة الاسلامية المتالقة.

ان المقاومه البطوليه التي يبديها الشعب الفلسطيني والشجاعة المدهشة التي اتصف بها رجاله ونساؤ‌ه ،شيبه وشبانه في مواجهة الصهاينة السفاكين توكد هذه الحقيقة الناصعة.

لاريب ان عاقبة هذا الصراع ونهايته ستكون بانتصار الحق على الباطل حيث قال سبحانه وتعالي في كتابه الكريم "فانتقمنا من الذين اجرموا وكان حقا علينا نصر المومنين" .

اني احيي جميع سكان قطاع غزه برجالهم ونسائهم المقاومين والمظلومين واطفالهم المضطهدين وبراعمهم المتناثره وادعوا الله سبحانه وتعالى ان يلهمهم الصبر ويجعل عاقبتهم الفرج ويرزقهم النصر على اعدائهم .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: