رمز الخبر: ۳۰۵۲
وذكر شهود عيان، ان دبابات وآليات الاحتلال انسحبت من غالبية المناطق التي توغلت فيها في حي التفاح وبلدة جباليا.
اعلن متحدث عسکري اسرائيلي صباح اليوم الاثنين، ان العملية البرية التي تشنها قوات الاحتلال الاسرائيلي منذ السبت في قطاع غزة على وشك الانتهاء.

وذكر شهود عيان، ان دبابات وآليات الاحتلال انسحبت من غالبية المناطق التي توغلت فيها في حي التفاح وبلدة جباليا.

واوضح الشهود العيان، ان الاف الفلسطينيين اندفعوا باتجاه تلك المناطق، حيث خلفت الدبابات دمارا کبيرا طال المنازل والبنية التحتية، بما في ذلك الطرقات والازقة.

من جانبها، اعلنت حرکة المقاومة الاسلامية "حماس" انتصارها، وقالت: ان العدو اندحر عن غزة.

جاء ذلك بعد استشهاد سبعة مقاومين فجر اليوم الاثنين، في تسع غارات جوية استهدفت حي الشجاعية ومخيم النصيرات، وقصف بحري لمخيم الشاطئ، لترتفع حصيلة الشهداء الى 120 شهيدا الى جانب أكثر من 350 جريحا، معظمهم من المدنيين والاطفال.

وكان 17 فلسطينيا قد استشهدوا يوم أمس الاحد جراء غارات اسرائيلية على قطاع غزة.

وفي المقابل، قال وزير الحرب الاسرائيلي ايهود باراك، بانه يريد تعديل الوضع الذي خلقته حماس في قطاع غزة وتغييره، على حد تعبيره.

وهدد باراك في بيان عقب اجتماع مع رئيسي اركان جيش الاحتلال وجهاز الامن الداخلي، هدد حماس بانها ستدفع الثمن، قائلا انها تواصل اطلاق الصواريخ دون اي سبب.

وفي ردود الفعل على العدوان الاسرائيلي شهدت مصر فعاليات احتجاجية لكافة طوائف الشعب المصري، تنديدا بالمجازر الاسرائيلية الوحشية ضد الشعب الفلسطيني، ومطالبة الحكام العرب والمسلمين باتخاذ مواقف اكثر حزما وفاعلية تجاه هذه الممارسات.

وفي العاصمة الموريتانية نواكشوط شهدت عدة فعاليات تنديدا بالاعتداءات الاسرائيلية على قطاع غزة، طالب المشاركون فيها بوقف المحرقة الاسرائيلية في حق سكان القطاع، كما استنكروا الصمت العربي والدولي تجاه هذه الجرائم، داعين الحكومة الموريتانية الى قطع علاقاتها مع كيان الاحتلال.

وفي لبنان، اعتبر رئيس الحكومة اللبنانية السابق سليم الحص، ان توجه المدمرة كول الى الشواطئ اللبنانية هدفه صرف الانظار عما يجري في فلسطين من مجازر.

واستغرب الحص في مقابلة خاصة مع قناة العالم كلام رئيس الحكومة فؤاد السنيورة عن كون المدمرة لم تدخل المياه الاقليمية، مشيرا الى ان مجرد اعلان وجودها على الشواطئ اللبنانية يشكل تهديدا.

وبدعوة من المنظمات المؤيدة للشعب الفلسطيني، وبعض الجمعيات العربية والفرنسية واليسارية، تجمع ما يقارب الالفي متظاهر في قلب العاصمة الفرنسية احتجاجا على الجرائم الاسرائيلية في قطاع غزة.

وفي طهران، ندد قائد الثورة الاسلامية في ايران آية الله السيد علي خامنئي بشدة بجرائم كيان الاحتلال الاسرائيلي بحق المدنيين الفلسطينيين العزل في قطاع غزة، واعتبرها جرائم اليمة ومفجعة.

ودعا آية الله خامنئي في بيان الحكومات والشعوب الاسلامية الى كسر صمتها والتحرك الجاد من اجل وقف سفك دماء اطفال ونساء وشيوخ في قطاع غزة.

كما حمل واشنطن مسؤولية الجرائم الاسرائيلية في القطاع، وقال ان يد الحكومة الاميركية ملطخة بدماء الشعب الفلسطيني المظلوم.

من جانبه، أدان وزير الخارجية الايراني منوتشهر متكي بشدة، جرائم الاحتلال الاسرائيلي بحق المدنيين الابرياء في قطاع غزة، وقال: انها تكشف عن تواطؤ بعض الاطراف مع كيان الاحتلال، وعجز الامم المتحدة.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: