رمز الخبر: ۳۰۵۵
واضاف محمد ناصر انتصاري ان الدافع لقيام هذه السيدة بوقف المزرعة، هو مواجهة الاعداء الذين يحاولون الحيلولة دون تطور التقنية النووية في ايران.
اقدمت سيدة قروية في محافظة كلستان وفي بادرة فريدة على وقف مزرعة مساحتها هكتار لدعم وتنمية الابحاث النووية السلمية في ايران.

وقال المدير العام لمنظمة الاوقاف والشؤون الخيرية في محافظة كلستان (شمال شرق ايران) لمراسل وكالة مهر للانباء ان قطعة الارض هذه التي تزرع فيها انواع المحاصيل الزراعية، والتي تبلغ مساحتها هكتارا واحدا، اوقفتها سيدة متوسطة في العمر تدعى معصومة مسعودلو، في بادرة فريدة من نوعها.

واضاف محمد ناصر انتصاري ان الدافع لقيام هذه السيدة بوقف المزرعة، هو مواجهة الاعداء الذين يحاولون الحيلولة دون تطور التقنية النووية في ايران.

واوضح ان مع تطور العلوم ورقي المستوى الاجتماعي للناس، فقد تنوعت مجالات الوقف وانضافت اليها مجالات جديدة لم تكن موجودة او منتشرة في السابق، من قبيل الوقف للتعليم واجراء البحوث العلمية، ولم تعد مجالات الوقف على الامور العبادية واطعام الفقراء.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: