رمز الخبر: ۳۰۵۹
وصرح ان بلدان المنطقه تتمتع بفرصه ذهبيه لتسويه الازمات في المنطقه وان ايران والسعوديه تتحملان مسووليه كبيره في هذا المجال.
قال وزير الخارجيه السعودي سعود الفيصل اليوم الاثنين خلال لقائه سفير ايران لدي الرياض محمد حسيني ان التقارب وتبادل الافكار والآراء بين ايران والسعوديه حول مستجدات المنطقه يعتبر امرا ضروريا.

ووصف سعود الفيصل الاوضاع الراهنه للمنطقه بالحساسه مضيفا : من دون شك فان ايران والسعوديه باعتبارهما بلدان كبيران لهما طاقات كثيره في مجال التعاون الثنائي والاقليمي .

وصرح ان بلدان المنطقه تتمتع بفرصه ذهبيه لتسويه الازمات في المنطقه وان ايران والسعوديه تتحملان مسووليه كبيره في هذا المجال.

من جانبه اشار سفير ايران في هذا اللقاء الي احداث فلسطين مصرحا ان اميركا والكيان الصهيوني بصدد اباده المسلمين وان الاباده الجماعيه التي مورست في غزه هي خير شاهد علي ذلك.

واكد حسيني ان‌اي تدخل للاجانب يعتبر امرا خطيرا وفي النهايه سيوء‌دي الي اضعاف العالم الاسلامي.

واشار الي تواجد الاجانب في المنطقه موضحا ان التاريخ قد اظهر بان هذا التواجد لا يسفر سوي عن نهب ثروات الشعوب المسلمه.

وقدم سفير ايران خلال هذا الاجتماع رساله وزير الخارجيه منوجهر متكي الي نظيره السعودي سعودالفيصل واطلعه علي آخر المستجدات في المنطقه وخاصه تقرير الامين العام للوكاله الدوليه للطاقه الذريه الاخير محمد البرادعي.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: