رمز الخبر: ۳۰۶۵۹
تأريخ النشر: 10:14 - 02 June 2011
عصر ايران - قال رئيس مكتب رعاية المصالح الايرانية في القاهرة مجتبى اماني ان محاولات واسعة بذلت للحد من زيارة وفد النخبة المصري الى ايران، بما في ذلك عدم اعطاء الاذن لطائرة خاصة ايرانية .

واضاف ان حشدا من النخبة السياسية والدينية والعلمية والاكاديمية والاعلامية المصرية تمثل مختلف اطياف المجتمع المصري، ابدت استعدادها للسفر الى ايران .

واوضح ان مكتب رعاية المصالح الايرانية في القاهرة كان يتوقع ان يضم الوفد المصري نحو 20 شخصا الا ان عدد اعضاء الوفد ارتفع الى 50 شخصية ما يظهر ترحيب النخبة المصرية بزيارة ايران.

وقال رئيس مكتب رعاية المصالح الايرانية في مصر انه تكريما للضيوف المصريين، تم التنسيق لتخصيص طائرة خاصة ايرانية لنقل الشخصيات المصرية الى ايران.

واشار الى المشاكل التي حدثت خلال ايفاد الوفد المصري الى ايران وقال ان هذه المشاكل اظهرت ان قسما من النظام المصري السابق، حاول وضع عراقيل امام هذه الزيارة وان عدم اعطاء الاذن للطائرة الايرانية الخاصة، ادى الى ان تتاخر الرحلة يوما واحدا.

واضاف انه تزامنا مع ذلك وجهت اتهامات الى احد الدبلوماسيين الايرانيين في القاهرة بحيث ان هذا الموضوع كان يمكن ان يفضي الى خفض عدد الضيوف المصريين كما ان تغيير موعد الرحلة كان يمكن ان يؤثر على جدول اعمال الشخصيات المصرية المسافرة الى ايران، لكن ورغم ذلك فان النخبة المصريين كانوا عند قرارهم في زيارتهم الى ايران ولم يحدث اي تغيير في عدد اعضاء الوفد.

وتابع اماني ان الملفت في هذا الخصوص هو محاولات وموقف الصحف ووسائل الاعلام المناهضة لاقامة العلاقات بين ايران ومصر وقال ان الحملات الاعلامية التي مارستها وسائل الاعلام هذه كانت بشكل بحيث ان الضيوف كانوا حتى عندما استقلوا الطائرة يقراون في الصحف بان موعد زيارة الوفد المصري الى ايران قد ارجئ الى اجل غير مسمى.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: