رمز الخبر: ۳۰۷۰۰
تأريخ النشر: 11:53 - 26 June 2011
وقال خطيبي الذي ترأس بلاده منظمة أوبك: إن "الولايات المتحدة والدول الأوروبية تقوم بكل شيء لخفض أسعار النفط بصورة مصطنعة"، وأضاف خطيبي، "أن قرار وكالة الطاقة الدولية سحب النفط من احتياطاتها الإستراتيجية للتعويض عن نقص العرض، سيؤدي إلى خفض الأسعار بصورة مصطنعة"، مؤكدا أن هذا الخفض "لن يدوم طويلا".

الفرنسية - أعلن ممثل إيران لدى منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، علي خطيبي، بحسب ما نقلت وكالة شانا المتخصصة، اليوم السبت، أن الولايات المتحدة والدول الحليفة لها تريد خفض أسعار النفط بصورة مصطنعة، عبر المزيد من استخدام احتياطاتها الإستراتيجية.

وقال خطيبي الذي ترأس بلاده منظمة أوبك: إن "الولايات المتحدة والدول الأوروبية تقوم بكل شيء لخفض أسعار النفط بصورة مصطنعة"، وأضاف خطيبي، "أن قرار وكالة الطاقة الدولية سحب النفط من احتياطاتها الإستراتيجية للتعويض عن نقص العرض، سيؤدي إلى خفض الأسعار بصورة مصطنعة"، مؤكدا أن هذا الخفض "لن يدوم طويلا".

وتابع، أن "الاحتياطات الإستراتيجية محدودة، وأن هذه الدول ستضطر ربما في المستقبل إلى شراء نفطها بسعر أعلى"، مؤكدا أن الدول الغربية لن تتمكن من مواصلة انتهاج هذه السياسة على المدى الطويل، وللمرة الثالثة في تاريخ وكالة الطاقة الدولية، قررت دولها الأعضاء أن تسحب من احتياطاتها الإستراتيجية عبر ضخها في السوق "60 مليون برميل من النفط لفترة شهر".

وأكدت الولايات المتحدة لاحقا أنها على استعداد لتسحب المزيد من احتياطاتها، وفور صدور إعلان وكالة الطاقة الدولية، تراجعت أسعار النفط، بحيث فقد سعر البرميل الواحد أكثر من 8 دولارات في لندن، وقرابة 6 دولارات في نيويورك، إلا أن سعر البرميل استمر في التقلب ولم يبتعد كثيرا عن المستوى المرتفع البالغ 110 دولارات.

ونجم هذا القرار عن النزاع الدائر في ليبيا التي تراجع إنتاجها من 1.4 مليون برميل في اليوم قبل النزاع، إلى 200 ألف برميل في اليوم في أبريل، وكانت الدول المستهلكة دفعت منظمة أوبك إلى زيادة إنتاجها للتعويض عن خسارة النفط الليبي، لكن غالبية دول أوبك برئاسة إيران، رفضت زيادة سقف الإنتاج في مطلع يونيو، وهو محدد بـ24.84 مليون برميل في اليوم منذ يناير 2009، على الرغم من ضغوط المملكة العربية السعودية.

وبحسب آخر تقرير لوكالة الطاقة الدولية نشر في منتصف مايو، فإن إنتاج دول أوبك الـ11 (باستثناء العراق) بلغ في أبريل 26.15 مليون برميل في اليوم، متجاوزا بالتالي سقف الإنتاج الرسمي بواقع 1.31 مليون برميل في اليوم.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: