رمز الخبر: ۳۰۷۳۴
تأريخ النشر: 16:16 - 10 July 2011
واضاف ان البحرين وفي خطوة للتهرب من اوضاعها الداخلية ووفقا لسياسة رهاب ايران التي تروج لها اميركا ضد ايران في المنطقة، تقوم بتوتير العلاقات بين البلدين.

عصر ايران – اعتبر عضو لجنة حقوق الانسان بالبرلمان الايراني محمد كرمي راد القرار البحريني القاضي بسجن ايرانيين اثنين عشر سنوات بانه مسيس وقال ان لجنة حقوق الانسان بالبرلمان الايراني تطالبها بتقديم ادلة بشان تهمة التجسس الموجهة الى هذين الايرانيين لان هذه الاتهامات هي واهية وان اي دولة تستطيع توجيه اتهامات بلا اساس ودليل الى رعايا اجانب.

وقال النائب كرمي راد في تصريحاعلامی ان اصدار الحكومة البحرينية حكما بالسجن 10 سنوات على ايرانيين اثنين بانه مسيس وقال ان الحكومة البحرينية يجب ان تتحمل المسؤولية تجاه شعبها وعليها ان تمتنع عن قمع مواطنيها بدلا من توجيه الاتهام الى شعب كبير كالشعب الايراني.

واضاف ان البحرين وفي خطوة للتهرب من اوضاعها الداخلية ووفقا لسياسة رهاب ايران التي تروج لها اميركا ضد ايران في المنطقة، تقوم بتوتير العلاقات بين البلدين.

وقال النائب كرمي راد ان الحكومة البحرينية وامتثالا لاميركا تريد تشويه صورة الايرانيين في بلدان المنطقة مؤكدا ان اميركا تمارس الضغط على دول المنطقة لتوجيه الاتهامات الباطلة ضد ايران، انهم يريدون اتهام شعب كبير كالشعب الايراني بالتدخل في الشؤون الداخلية للبحرين وهو اتهام باطل ولا اساس له.

واضاف ان البحرين ان كانت لديها وثائق وادلة بشان التهمة ضد الايرانيين الاثنين، فعليها ان تعلنها، مضيفا ان لجنة حقوق الانسان بالبرلمان الايراني تطالب بتقديم وثائق وادلة حول التهمة الموجهة ضد هذين الايرانيين لان اي دولة تستطيع توجيه التهم الواهية والتي تفتقد الى اي دليل الى رعايا اجانب.

وكانت محكمة بحرينية قد ادانت ثلاثة اشخاص اثنان منهم ايرانيان بالسجن عشر سنوات، بتهمة واهية هي التخابر مع طهران.

وتزعم وسائل الاعلام البحرينية بان هذين المواطنين الايرانيين كانا يقيمان في الكويت وجندا الشخص البحريني لجمع معلومات عن المنشات العسكرية والاقتصادية البحرينية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: