رمز الخبر: ۳۰۷۵۴
تأريخ النشر: 16:07 - 16 July 2011
(ا ف ب) - اعلن مصدر رسمي ان وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي وصل الخميس الى نيجيريا للمشاركة في اجتماع لمجموعة الدول الثماني الاسلامية النامية.

وتتمحور اهداف مجموعة الدول الثماني الاسلامية النامية حول التعاون التجاري والاقتصادي بما في ذلك في مجالات العلوم والصناعة والاستثمارات. وتضم المجموعة ايران ومصر واندونيسيا وباكستان وتركيا وبنغلاديش ونيجيريا وماليزيا، وهي تمثل مجموع 900 مليون نسمة.

وتتولى نيجيريا لسنتين الرئاسة الدورية للمجموعة التي انشئت في 1997.

وقد توترت العلاقات بين نيجيريا وايران العام الماضي بعد ضبط شحنة اسلحة آتية من ايران ومصادرتها في مرفأ لاغوس في تشرين الاول/اكتوبر.

وتجرى في الوقت الراهن في لاغوس محاكمة ايراني يشتبه بانه عضو في الحرس الثوري، بتهمة استيراد هذه الشحنة بطريقة مخالفة للقانون.

وتوجه الى عظيم اغاجاني الذي يحاكم مع النيجيري علي عباس جيغا تهمة استيراد 13 حاوية محملة بالاسلحة والصواريخ والذخائر.

ورافق ضبط هذه الشحنة من الاسلحة لغط كبير، اذ ان ايران تخضع لاربع مجموعات من العقوبات التي تفرضها الامم المتحدة عليها بسبب برنامجها النووي، ومنها حظر مبيعات الاسلحة.

وفي تصريح لوكالة فرانس برس مساء الخميس، قال متحدث باسم الحكومة النيجيرية داميان اغوي، ان "الوزير جاء الى نيجيريا خصيصا من اجل هذا الاجتماع لمجموعة الدول الثماني النامية ولا علاقة لزيارته على الاطلاق بهذه القضية" المتعلقة بتهريب اسلحة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: