رمز الخبر: ۳۰۷۷
واعرب الدكتور جليلي في هذا اللقاء عن شكره للمواقف المبدئية التي اتخذتها الجزائر وخاصة رئيسها بشان الموضوع النووي الايراني مضيفا : ان بعض القوى لاترغب بتطور دول الجنوب في المواضيع الاستراتيجية والقيام بدورها في القضايا الدولية الهامة , مع ان مقاومة وتعاون وتعبئة طاقات دول الجنوب يمهد الطريق للتطور.
اعتبر وكيل وزير خارجية الجزائر خلال لقائه مع امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني ان اصدار مجلس الامن قرارا ضد بلد كان له تعاون جيد مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية , اجراء غير منطقي.

وافادت وكالة مهر للانباء ان امين المجلس الاعلى للامن القومي الدكتور سعيد جليلي بحث خلال استقباله عصر اليوم وكيل وزارة الخارجية الجزائرية عبدالمجيد بوقره القضايا الثنائية والاقليمية والدولية.

واعرب الدكتور جليلي في هذا اللقاء عن شكره للمواقف المبدئية التي اتخذتها الجزائر وخاصة رئيسها بشان الموضوع النووي الايراني مضيفا : ان بعض القوى لاترغب بتطور دول الجنوب في المواضيع الاستراتيجية والقيام بدورها في القضايا الدولية الهامة , مع ان مقاومة وتعاون وتعبئة طاقات دول الجنوب يمهد الطريق للتطور.

وقال امين المجلس الاعلى للامن القومي : ان امريكا وادعياء حقوق الانسان يثيرون ضجة دعائية حول اي موضوع بسيط في دول الجنوب , في حين يلتزمون الصمت ازاء المجازر الصهيونية في غزة والاعلان الرسمي للكيان الصهيوني بانه سيحدثون هولوكوست اخرى في غزة.

واكد الدكتور جليلي ان العالم باسره عرف تسييس امريكا ومجلس الامن للموضوع النووي الايراني , وان هؤلاء قد فقدوا سمعتهم لدى الرأي العام العالمي من خلال هذه الاجراءات غير المنطقية.

من جانبه قال وكيل وزارة الخارجية الجزائرية في هذا اللقاء : ان هدف بعض الدول الغربية هو حرمان الدول النامية من مميزات التقنية النووية , في حين انهم لايمتنعون عن نشر الاسلحة النووية.

واشار الى اتهامات امريكا حول الموضوع النووي الايراني قائلا : ان توجيه سلسلة من الاتهامات ضد ايران مصدرها المعارضة او اسرائيل , واحالة الموضوع الايراني الى مجلس الامن واصدار قرار ضد بلد اكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية ان نشاطاته النووية سلمية , هي اجراءات غير منطقية.

وتطرق بوقره الى دور ايران والجزائر في الشرق الاوسط وشمال افريقيا , داعيا الى اقامة تعاون اوسع بين دول الجنوب في المنظمات والمؤتمرات الاقليمية والدولية , واعلن استعداد الجزائر لتنمية العلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية على جميع الاصعدة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: