رمز الخبر: ۳۰۷۷۴
تأريخ النشر: 16:27 - 26 July 2011
ويلعب أدوار البطولة فيه عدد من كبار الفنانين الإيرانيين بينهم برويز برستوئى وفاطمى معتمد آريا وأفسانه بايکان ورضا زيان ومحمود باكنيت وعزت الله مهرآوران وحميد لولائى ونادر سليمانى ورضا شفيعى جم.
الیوم السابع - شهدت القاهرة مؤخرا، افتتاح أول أسبوع للفيلم الإيرانى بالقاهرة ورغم قيود السفر بين مصر وإيران ومنح التأشيرات، إلا أن الفن لا يحتاج إلى تأشيرة دخول، حيث نظمت قناة "أى فيلم" الإيرانية أول أسبوع للفيلم الإيرانى عن طريق عرض 10 أفلام إيرانية مدبلجة فى "أسبوع الفيلم الإيرانى" بالقاهرة، والذى أقيمت فعالياته بفندق فور سيزون نيل لابلازا، بحضور السفير الإيرانى السيد مجتبى أمانى ونخبة من النقاد والمخرجين المصريين، وتستمر الفاعليات حتى نهاية الشهر الجارى.

ومن الأفلام التى عرضت فيلم "صبغة الله" للمخرج الإيرانى مجيد مجيدى، وتدور أحداثه حول ولد كفيف يدعى محمد يتسم بالذكاء رغم صغر سنه الـ 8 أعوام، إلا أنه يستطيع القراء والكتابة جيداً بطريقة برايل التى تعلمها فى مدرسة المكفوفين، تبدأ معاناته بعد أن اصطحبه والده من المدرسة ليعود معه إلى القرية التى نشأ بها، ليبدأ فى التفكير كى يتخلّص من مسئولية ابنه الأعمى ليتزوج هو بعد وفاة زوجته.

تمكن المخرج من عرض قضيته البسيطة بتقنيات بسيطة، لكنها تغوص إلى عمق القيم الإنسانية، فالولد متعلق بشدة بجدته وكذلك بالتعلم والذهاب إلى المدرسة، فحين منعه والدها من الذهاب إليها وأجبره على الذهاب إلى ورشة نجارة غضب فما كان من الجدة إلا أن اصطحبته هى إلى مدرسة أخواته وهناك إندهش من حوله بسبب قراءته السريعة والدقيقة رغم أنه لا يرى، لكن سعادته بالتعلم لم تدم طويلا فيفكر ابيه بالزواج وإبعاده عنه، فيأخذه إلى ورشة نجارة ليعمل بها، وتتوفى جدته حزنا وكمداً عليه، وبعد وفاة الجدة يعزف الأب عن فكرة الزواج بعد أن رفضته إمرة كان قد تقدم لخطبتها، ويعود ليصطحب محمد من ورشة النجارة ليعيش معه إلا أنه يقع منه فى نهر أثناء طريقهما فيعثر على ابنه بين الحياة والموت.

الفيلم الثانى هو الفيلم الكوميدى "الرجل المتبدل" للمخرج الإيرانى محمد رضا هنرمند جذب كل المشاهدين المصريين أثناء عرضه، وتدور أحداثه حول حول شاب یدعى خوسرو عذرش يبتكر مسحوق غسيل جديد، ويعمل على إنتاجه لأغراض التسويق، فيذهب إلی شركة لإنتاج مساحیق إلا أنه يتعرض لحادث داخل مصعد، فى الوقت نفسه يصاب مدیر الشركة بجلطة دماغية إثر سماعه خبر خسائر الشركة فى البورصة، فينقل بالصدفة إلی نفس المستشفی التى يرقد فيها خوسرو، لتبدأ كوميديا طريفة، حيث قام الدكتور بنقل مخ خوسرو إلى مدير الشركة، ليستيقظ بعدها وهو يفكر بمخ خوسرو، فبعد أن كانى حلمه بأن يسجل براءة إختراع مسحوق سحرى وينتجه أصبح يمتلك الشركة إنتاج المساحيق، وينتج مسحوقه السحرى.

ويلعب أدوار البطولة فيه عدد من كبار الفنانين الإيرانيين بينهم برويز برستوئى وفاطمى معتمد آريا وأفسانه بايکان ورضا زيان ومحمود باكنيت وعزت الله مهرآوران وحميد لولائى ونادر سليمانى ورضا شفيعى جم.

ومن الأفلام المعروضة أيضا فى إطار أسبوع الفيلم الإيرانى منها "حلم التأشيرة" و"ضرة" و"وراء الحب" و"حنان الأم" و"اللص الظريف" و"الوحدة" و"نغمة الضمير" و"الرحلة الأخيرة".

يذكر أن السينما الإيرانية يرجع تاريخها إلى عام 1900 حين أحضر الشاه الإيرانى مظفر الدين شاه أول آلة تصوير فى إيران من إحدى الدول الأوروبية، وأكتسب صبغة جديدة بعد الثورة الإسلامية عام 1979، وحقق نجاحات متصاعدة فى الداخل والخارج، كان آخرها فيلم "انفصال نادر عن سيمين" الذى عرض مؤخراً فى السينمات الإيرانية والأجنبية وحصد جوائز عديدة، ورغم بعض القيود التى فرضت عليها إلا أنها جعلت منها إحدى أكبر السينمات التى تتنافس فى المهرجانات العالمية وتحصد الجوائز.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: