رمز الخبر: ۳۰۷۹۷
تأريخ النشر: 12:16 - 31 July 2011
وكان الاميركيون الثلاثة اعتقلوا في 31 تموز/يوليو 2009 على الحدود الايرانية العراقية بعد ان ضلوا طريقهم حسب قولهم اثناء رحلة في جبال كردستان العراق.

(ا ف ب) - بدأت صباح الاحد الجلسة الثانية المغلقة لمحاكمة ثلاثة اميركيين اعتقلوا قبل سنتين على الحدود العراقية، امام محكمة الثورة كما اعلنت محطة العالم التلفزيونية الايرانية التي تبث بالعربية.

وقد مثل اثنان من المتهمين، شين باور (28 عاما) وجوش فتال (29 عاما) المعتقلان في سجن ايوين في طهران منذ سنتين، فيما تحاكم غيابيا رفيقتهما ساره شورد (32 عاما) التي عادت الى الولايات المتحدة بعد الافراج عنها بكفالة لاسباب صحية في ايلول/سبتمبر 2010.

وكان الاميركيون الثلاثة اعتقلوا في 31 تموز/يوليو 2009 على الحدود الايرانية العراقية بعد ان ضلوا طريقهم حسب قولهم اثناء رحلة في جبال كردستان العراق.

وهم متهمون بالدخول الى ايران بشكل غير قانوني وبالتجسس.

وصرح محاميهم مسعود شافعي لوكالة فرانس برس انه يأمل ان تنتهي الجلسة الثانية "نهاية سعيدة"، نافيا مجددا اتهام موكليه بالتجسس، وهي التهمة التي اكدا براءتهما منها.

وكانت المحاكمة المغلقة للاميركيين الثلاثة قد بدأت في السادس من شباط/فبراير، غير ان جلسة الاستماع الثانية التي كانت مقرره في الحادي عشر من ايار/مايو تأجلت دون ان تبدي السلطات سببا لذلك.

واكد شافعي "انهما بريئان ولا اساس لاتهامهما بالتجسس". مضيفا انه بالنسبة لتهمة الدخول الى الاراضي الايرانية بشكل غير قانوني "حتى اذا لم تقبل هيئة المحكمة مرافعتي، فان العامين اللذين امضياهما خلف القضبان يشكلان عقوبة اكثر من كافية".

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: