رمز الخبر: ۳۰۸۴
واكد المتحدث باسم الخارجيه الايرانيه ان اصدار هذا القرار المغرض ضد ايران كان ضربه اخري لمكانه ودور الوكاله الدوليه للطاقه الذريه وافضي الي مزيد من انتقاص دور مجلس الامن .
وصف المتحدث باسم الخارجيه الايرانيه محمد علي حسيني ،قرار مجلس الامن ضد ايران بانه يتعارض مع جوهر ومفاد قرارات الوكاله الدوليه للطاقه الذريه ويعتمد علي نوايا سياسيه وتوجهات مشبوهه ولا قيمه له وغير مقبول.

واشار حسيني اليوم الثلاثاء الي الحقائق التي تم تجاهلها في القرار وقال ان اصدار قرار جديد من قبل مجلس الامن ياتي في الوقت الذي تم تسويه القضايا المتبقيه التي طرحت سابقا علي انها قضايا مهمه من قبل اميركا وبعض الدول التي تضمر الشر للشعب الايراني وذلك في ظل تعاون شامل وواسع بين ايران والوكاله الدوليه للطاقه الذريه .

واكد المتحدث باسم الخارجيه الايرانيه ان اصدار هذا القرار المغرض ضد ايران كان ضربه اخري لمكانه ودور الوكاله الدوليه للطاقه الذريه وافضي الي مزيد من انتقاص دور مجلس الامن .

واكد حسيني علي اراده الشعب الايراني وعزمه وقال ان استمرار هذه الاجراء‌ات سوف لن يوء‌ثر ابدا علي عزم واراده الشعب والحكومه الايرانيه الراسخه في استيفاء حقوقها المشروعه بمواصله نشاطاتها النوويه السلميه في اطار معاهده حظر الانتشار النووي.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: