رمز الخبر: ۳۰۸۶
واعتقل السيد صرخوه لدى توجهه صباح اليوم الى عمله في الجامعة الكويتية.
اعتقل جهاز أمن الدولة في الكويت اليوم الثلاثاء، النائب السابق ناصر صرخوه، على خلفية مشاركته في احتفال تأبين القائد في المقاومة الاسلامية اللبنانية الشهيد عماد مغنية.

واعتقل السيد صرخوه لدى توجهه صباح اليوم الى عمله في الجامعة الكويتية.

وكان عدد من الشخصيات السياسية قد تم استدعاؤهم للسبب نفسه، بينهم الامين العام للتحالف الاسلامي الوطني الشيخ حسين المعتوق، والنائب السابق عبد المحسن جمال، والدكتور فاضل ظفر، والناشط السياسي حسين حبيب السلمان. وقد تم تشكيل هيئة من خمسة وعشرين محام للدفاع عن اي شخص يتهم بالولاء للخارج.

وكان الدكتور عبد المحسن جمال النائب الكويتي السابق قد اعلن ان التهم الموجهة لعدد من الشخصيات الشيعية في الكويت خطيرة جدا وستخلق ازمة في منطقة الشرق الاوسط ، مؤكدا انها جاءت تحت ضغوط اميركية .

وقال الدكتور عبد المحسن جمال في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاسبوع الماضي: ان الامور وللاسف الشديد تحولت الى اعتقالات سياسية، لشيعة سياسيين ولعلماء دين واساتذة جامعة وتجار واعضاء من المجلس البلدي واعضاء من مجلس الامة من الطائفة الشيعية ، وكل الاتهامات موجهة للشيعة.

واضاف: تمت الاعتقالات عن طريق امن الدولة، وكأن البلاد عادت الى عهد الثمانينات ابان عهد الحرب العراقية ضد ايران وعهد صدام الذي كان يضطهد الشيعة في كل المنطقة.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: