رمز الخبر: ۳۰۸۹۵
تأريخ النشر: 11:34 - 04 September 2011
من المؤسف انه بعد اصدار القاضي ريتشارد غولدستون تقريرا حول جرائم الكيان الاسرائيلي والتاكيد على انها غيرقانونية والتنديد بها شهدنا ممارسته الضغوط لتغيير نتائج التقرير لجنة التحقيق ونشهد مرة اخرى وتدخله لقلب الحقائق فيما يخص التقرير حول الهجوم على اسطول الحرية.

عصر ایران - وکالات - اكدت وزارة الخارجية الايرانية على ضرورة الحد من نفوذ الكيان الاسرائيلي في تغيير نتائج التحقيقات الدولية المستقلة، معلنة ترحيبها بطرد سفير هذا الكيان من انقرة.

اعربت الوزارة في بيان عن قلقها الجاد من نفوذ الكيان الاسرائيلي في عملية اعداد تقرير لجنة التحقيق التابعة للامم المتحدة حول جرائم هذا الكيان في عدوانه على سفينة مرمرة التركية في المياه الدولية أمام ساحل غزة.

وأوضح البيان ان الكشف عن فحوى مسودة هذا التقرير اثار الدهشة لدى الكثير من المحافل الدبلوماسية لانه اعتبر الممارسات غيرالقانونية وغير الانسانية للكيان الاسرائيلي في فرض الحصار على قطاع غزة بانه امر قانوني ومسموح به بشكل او باخر.

وقال البيان ان كيان الاحتلال وضع منذ البداية وعندما كان مقررا تشكيل لجنة التحقيق شروطا كثيرة لكي يتمكن من ممارسة النفوذ في عملية التحقيقات ونتائج التقرير.

واضاف : من المؤسف انه بعد اصدار القاضي ريتشارد غولدستون تقريرا حول جرائم الكيان الاسرائيلي والتاكيد على انها غيرقانونية والتنديد بها شهدنا ممارسته الضغوط لتغيير نتائج التقرير لجنة التحقيق ونشهد مرة اخرى وتدخله لقلب الحقائق فيما يخص التقرير حول الهجوم على اسطول الحرية.

واكدت وزارة الخارجية الايرانية، ان الامم المتحدة يجب ان تصون نفسها ازاء تأثير هذا الكيان في مجال اعداد ونتائح تقارير لجان التحقيق حول غزة وتأمل بأن يتم اصلاح هذة الحالات في التقرير الرسمي الذي سيصدر مستقبلا.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: