رمز الخبر: ۳۰۹۲
ووصف الرئيس التركي زياره رئيس الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه " محمود احمدي نجاد " الي العراق بالمهمه والتاريخيه مبينا ان الزياره تاتي لحل القضايا الاقليميه مجددا في الوقت نفسه دعوته للرئيس احمدي نجاد لزياره تركيا.
دعا الرئيس التركي " عبدالله غول " خلال استقباله وكيل وزير خارجيه الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه " علي رضا شيخ عطار " الي الاسراع في تنفيذ المشاريع المشتركه بين البلدين في مجال الطاقه.

وقال عبدالله غول يوم الثلاثاء في اللقاء ان تنميه العلاقات الشامله بين الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه وتركيا تكون لصالح المنطقه.

ووصف الرئيس التركي زياره رئيس الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه " محمود احمدي نجاد " الي العراق بالمهمه والتاريخيه مبينا ان الزياره تاتي لحل القضايا الاقليميه مجددا في الوقت نفسه دعوته للرئيس احمدي نجاد لزياره تركيا.

من جانبه قال علي رضا شيخ عطار في اللقاء ان سياسه الحكومه الايرانيه مرتكزه علي تعزيز التعاون مع تركيا البلد الصديق والجار.

كما اجتمع وكيل وزير الخارجيه الايراني ايضا الي وزير الطاقه والمصادر الطبيعه التركي " حلمي غولر".

واعرب الوزير التركي في اللقاء عن استعداد بلاده لتنفيذ اتفاق بشان توظيف الاستثمارات في منطقه بارس الجنوبي والمشاركه في الصناعات البتروكيماويه الايرانيه.

كما اجتمع علي رضا شيخ عطار الي وزير الخارجيه التركي علي بابا جان وبحث الجانبان موضوع تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه وتركيا وكذلك التطورات الراهنه في شمال العراق .

واعرب باباجان في اللقاء عن ارتياحه للتقدم الناجز في العلاقات بين البلدين علي مختلف الاصعده موكدا استمرار هذا التعاون وزياده الاتصالات بين مسوولي كلا البلدين.

واشار شيخ عطار الي الاجواء الايجابيه السائده في العلاقات بين ايران وتركيا وقال ان هناك اشتراكا في وجهات النظر بين البلدين حيال القضايا الهامه علي الصعيد الاقليمي موكدا ضروره تعزيز العلاقات بين البلدين من اجل دفع العلاقات بينهما الي الامام.

وكان علي رضا شيخ عطار قد وصل العاصمه التركيه انقره يوم الاثنين بدعوه من نظيره التركي " ارطغرل آباكان " من اجل التفاوض حول العلاقات الثنائيه والشوون الاقليميه والدوليه.


ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: