رمز الخبر: ۳۰۹۵۲
تأريخ النشر: 16:14 - 22 September 2011
 (كونا) - اكدت المنسقة العليا للسياسة الخارجية والامنية في الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون اليوم مجددا التزام الاتحاد بالتوصول الى حل دبلوماسي لقضية الملف النووي الايراني.
 
وقالت اشتون في بيان لها بعد اجتماعها مع القادة السياسيين في الصين وفرنسا والمانيا وروسيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الليلة الماضية "تتضافر جهودنا جميعا للتفاوض وايجاد حل شامل وطويل المدى يعتمد على تنفيذ ايران لقرارات مجلس الامن الدولي والوكالة الدولية للطاقة الذرية".

واضافت "نأسف لعدم تعاون ايران مع القرارات الدولية منذ ما يقارب العام ولاحظنا تركيب وتشغيل اجهزة الطرد المركزي في المنشات الواقعة قرب مدينة قم في اطار التخطيط لتسريع انتاج اليورانيوم المخصب ما زاد قلق الوكالة الدولية حول وجود أنشطة نووية غير معلنة ذات صلة بالمؤسسات والمنظمات العسكرية".

يذكر ان كبير المفاوضين الايرانيين سعيد جليلي بعث برسالة قبل عدة اسابيع الى أشتون تتحدث عن استعداد ايران لاجراء محادثات جديدة مع مجموعة الدول الست بشأن الملف النووي.

وفي مايو الماضي رفض الاتحاد الأوروبي رسالة مماثلة من طهران تطلب عبرها اجراء محادثات بشأن الملف النووي معتبرا أن الرسالة "لا تحتوي جديدا يستدعي عقد جولة جديدة من المحادثات".

وفشلت محادثات ايران مع القوى الكبرى في يناير الماضي بعد أن رفضت ايران وقف تخصيب اليورانيوم كما يطالبها مجلس الأمن الدولي.(
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: