رمز الخبر: ۳۰۹۶
فقد اعتبر مندوب روسيا الدائم لدى الامم المتحدة فيتالي تشوركين، أن على ايران النظر الى القرار 1803 الصادر عن مجلس الامن بايجابية، وذلك من اجل التوصل الى حل دبلوماسي لبرنامجها النووي.
اخفقت الدول الغربية بتمرير مشروع قرار في مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية يندد بالبرنامج النووي الايراني بعد ما اعربت كل من روسيا والصين عن معارضتهما لهذا القرار.

فقد اعتبر مندوب روسيا الدائم لدى الامم المتحدة فيتالي تشوركين، أن على ايران النظر الى القرار 1803 الصادر عن مجلس الامن بايجابية، وذلك من اجل التوصل الى حل دبلوماسي لبرنامجها النووي.

واشار تشوركين الى أن القرار الاخير وجميع القرارات السابقة واللاحقة لا تسمح باستخدام القوة ضد طهران.

من جانب آخر، اكد المتحدث باسم الخارجية الصينية تشين جانغ ضرورة اعتماد الحل الدبلوماسي للازمة المثارة حول الملف النووي الايراني، داعيا كافة الاطراف المعنية لاستئناف الحوار مع طهران باسرع وقت ممكن.

وقال: إن العقوبات الجديدة التي فرضها مجلس الامن الدولي على ايران على خلفية ملفها النووي لن تؤثر في التعاون التجاري القائم بين بكين وطهران.

واضاف المسؤول الصيني: إن التبادل التجاري القائم بين البلدين لا يتعارض وقرارات مجلس الامن.

وفي طهران، اعتبر المتحدث باسم الخارجية الايرانية محمد علي حسيني قرار مجلس الامن الاخير لا قيمة له، ومغايرا لقوانين الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ولن يكون له ادنى تاثير في تصميم طهران على ممارسة حقها القانوني بامتلاك طاقة نووية سلمية.

وفي السياق، دعا وزير الخارجية الايراني منوتشهر متكي في كلمة امام مؤتمر الامم المتحدة لنزع السلاح النووي في جنيف، الوكالة الى ادراج موضوع الترسانة النووية الاسرائيلية في جدول اعمالها.

واكد متكي ضرورة اجراء مفاوضات دولية لابرام معاهدة لحظر تخزين وانتاج السلاح النووي واسلحة الدمار الشامل لتحل محل المعاهدة السابقة التي تقر بحق الدول الخمس الدائمة العضوية بامتلاكه.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: