رمز الخبر: ۳۰۹۸
وهو اهم فوز تحققه هيلاري کلينتون (60 عاما) منذ الثلاثاء الکبير في الخامس من شباط/فبراير الماضي عندما نظمت الانتخابات التمهيدية في عشرين ولاية. ولم تربح کلينتون أية ولاية منذ ذلك التاريخ.
فازت المرشحة الديمقراطية هيلاري کلينتون أمس الثلاثاء، في الانتخابات التمهيدية داخل حزبها الديمقراطي في ولاية اوهايو في اطار الانتخابات الاميرکية التي ستجري في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

وهو اهم فوز تحققه هيلاري کلينتون (60 عاما) منذ الثلاثاء الکبير في الخامس من شباط/فبراير الماضي عندما نظمت الانتخابات التمهيدية في عشرين ولاية. ولم تربح کلينتون أية ولاية منذ ذلك التاريخ.

وکانت کلينتون فازت الثلاثاء في ولاية رود ايلاند وفاز خصمها باراك اوباما في فيرمونت.

اما في ولاية تکساس، فالنتائج کانت حتى الساعة 4,00 تغ من صباح اليوم الاربعاء متقاربة جدا لم يمکن معها اعلان فوز کلينتون او اوباما.

وقال الرئيس الأميرکي السابق بيل کلينتون انه يتعين على قرينته الفوز في تکساس وأوهايو للابقاء على آماله في أن تصبح أول امرأة تتولى رئاسة الولايات المتحدة. وتعهدت هيلاري بالمضي قدما في حملتها بغض النظر عن نتائج انتخابات الثلاثاء.

ولکن بعض الديمقراطيين دعوا سناتور نيويورك الى الانسحاب من السباق حتى يتسنى لمنافسها الترکيز على مواجهة ماکين في انتخابات الرئاسة بدلا من أن يواصل تکريس جهوده لمواجهتها بداخل الحزب.

وكان فريق حملة هيلاري الانتخابية اتهم مساء الثلاثاء انصار خصمها للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي باراك اوباما باللجوء الى مناورات مشينة وغير ديمقراطية خلال الانتخابات الاولية في تکساس (جنوب).

وقال ايس سميث، المسؤول عن حملة هيلاري في تکساس، خلال مؤتمر بالفيديو "ما جرى هو بکل بساطة فضيحة حقيقية".

ومن ناحيته، رد بيل بورتون المتحدث باسم اوباما بأن هذه الاتهامات تمثل "محاولة شفافة ومثيرة للسخرية لتحويل الانظار عن النتائج".

واتهم فريق اوباما بالاستيلاء خلال النهار على وثائق حساسة تتعلق بالناخبين بعد اقفال مکاتب الاقتراع عند الساعة 2,00 تغ.

اما بالنسبة للحزب الجمهوري، فقد فاز المرشح جون ماكين على منافسه مايك هكابي في جولة الانتخابات التمهيدية ليصبح بذلك مرشح الحزب للانتخابات الرئاسية الاميركية المقبلة.

وقد فاز ماكين في الانتخابات التي شملت ولايات فيرمونت وتكساس واوهايو ورود ايلاند، وعقب فوزه وعد بدحر من اسماهم المتطرفين الاسلاميين والحفاظ على اقتصاد منفتح.

وبحسب شبکات التلفزيون الرئيسة في الولايات المتحدة، فان ماکين (71 عاما) حقق فوزا کاسحا في الولايات الأربع التي جرى فيها الاقتراع أمس الثلاثاء (بالتوقيت المحلي).

وانسحب آخر منافسي سناتور أريزونا، وهو حاکم أرکانسو السابق مايك هاکابي، من السباق معترفا بالهزيمة ومتعهدا بدعم ماکين.

واقر هاکابي بأن خصمه ماکين "حصل على المندوبين الـ 1191 المطلوبين کي يصبح مرشح حزبنا الجمهوري". وقال امام مناصريه في ضاحية دالاس بتکساس: "انا اتوجه اليه ليس فقط بالتهنئة ولکن ايضا بالالتزام له وللحزب بأن اقوم بکل ما يمکنني القيام به من اجل توحيد حزبنا ولکن ايضا توحيد بلدنا کي يصبح افضل بلد ممکن ليس فقط لاجلنا نحن ولکن لاجل الاجيال المقبلة ايضا".


العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: