رمز الخبر: ۳۰۹۸۷
تأريخ النشر: 13:54 - 01 October 2011

عصر ایران - المنار - بدأت في العاصمة الايرانية طهران اعمال المؤتمر الدولي الخامس لنصرة الانتفاضة الفلسطينية برعاية الامام السيد علي الخامنئي وبمشاركة وفود من اكثر من مائة دولة بينها سبعون وفدا برلمانيا من مختلف انحاء العالم. وقد وصل الى طهران رؤساء البرلمانات في لبنان والعراق وقطر والكويت والجزائر على أن يصل اليوم رؤساء اربعة عشر برلمانا. وسيبحث المؤتمر تطورات المنطقة ومستقبل فلسطين، اضافة الى رفع الحصار الاسرائيلي عن قطاع غزة.

وبعد افتتاح الجلسة الاولى بكلمة رئيس مجلس الشورى الايراني علي لاريجاني، أكد فيها ان القضية الفلسطينية تمر بمرحلة حساسة ومعقدة جدا. وقال ان المؤتمر ينعقد في ظروف مهمة وحساسة جدا تمر بها القضية الفلسطينية بحيث ان ثورات المنطقة اعطت فرصة لدعم هذه القضية ومن جانب اخرى يجب ان نكون واعين وحذرين بالنسبة لبعض الخطط السياسية التي تدبر في  الاسواق الغربية المقيتة والمزيفة التي تريد ان تبيع القضية الفلسطينية بثمن بخس .

واضاف لاريجاني "يجب ان نستفيد من حضور الملايين من ابناء الشعوب الاسلامية لدعم المقاومة الفلسطينية لكن تتمكن من اللا تنخرط في طريق الاستسلام". وقال ان اجتماع اصحاب الراي السياسي والمسؤولين للبرلمانات الاسلامية يشكل فرصة لكي نتطرق الى الزوايا المختلفة للمناورات المختلفة التي تجري حول القضية الفلسطينية . واشاد لاريجاني بحضور الامام السيد علي  الخامنئي في المؤتمر، وقال ان "سماحة القائد وطوال العقود الخمسة الماضية كان من البارزين في الكفاح والجهاد من اجل فلسطين وان حضوره في المؤتمر يعززه بشكل كبير".

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: