رمز الخبر: ۳۰۹۸۸
تأريخ النشر: 14:04 - 01 October 2011
عصر ایران - وکالات - اعلن مسؤول ايراني في تصريح نشرته وكالة فارس للانباء الجمعة ان الايراني يوسف ندرخاني لا يواجه عقوبة الاعدام بسبب اعتناقه الدين المسيحي، لكنه اكد للمرة الاولى ان رجل الدين هذا "صهيوني" ارتكب "جنحا امنية".
 
 وقال نائب حاكم محافظة غيلان (شمال) حيث ستعاد محاكمة ندرخاني بتهمة الارتداد بعدما الغت المحكمة العليا في تموز/يوليو حكما بالاعدام للسبب نفسه، ان "مسألة الجريمة وعقوبة الاعدام لهذا الشخص ليست مسألة ايمانية او دينية. وفي نظامنا لا ينفذ حكم الاعدام باي شخص غير ديانته".
 
واستدعي القائم بالاعمال في السفارة الايرانية في برلين الخميس الى وزارة الخارجية الألمانية بشأن قضية الحكم بالاعدام على ايراني اعتنق المسيحية وانشأ كنيسة معمدانية، بحسب بيان صدر عن الوزارة.
 
وشدد المسؤول في وزارة الخارجية المكلف شؤون الشرق الادنى والاوسط والمغرب بوريس روغه على «ضرورة الغاء حكم الاعدام بحق يوسف ندرخاني»، مطالبا بـ«الافراج الفوري عنه».
 
وكانت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون حضت ايران على الغاء حكم الاعدام و«الافراج فورا ودون شروط» عن ندرخاني.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: